عربي ودولي

الاتحاد

300 قتيل في دير الزور خلال يوليو

بيروت (ا ف ب) - قتل أكثر من 300 شخص غالبيتهم من المدنيين خلال شهر يوليو في أعمال عنف في محافظة دير الزور في شرق سوريا التي شهدت تصعيدا في العمليات العسكرية أخيرا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. وبث ناشطون معارضون للنظام أخيرا أشرطة فيديو على شبكة الإنترنت تظهر صوراً لجثث مدماة وممزقة بعضها لأطفال ونساء في شوارع عدة من المدينة.
وفي شريط آخر، تظهر جثث أطفال متفحمة. وقال المرصد إن غالبية الضحايا قتلوا برصاص قوات النظام أو في القصف، وقد تم دفنهم في حدائق المنازل أو في حدائق عامة.
وأشار إلى أن 70 في المئة من سكان مدينة دير الزور أخلوها، وان الباقين لا يملكون إمكانيات الهرب إلى مناطق أكثر أمنا. وذكر أن 500 ألف شخص نزحوا من المحافظة خلال شهر من العمليات العسكرية الكثيفة، وان ألف شخص قتلوا فيها منذ بدء الاضطرابات في سوريا في منتصف مارس 2011. وقال المرصد إن “قيمة الأضرار في المدينة المنكوبة ترتفع إلى أحد عشر مليار ليرة سورية (155 مليون دولار)”.

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة