عربي ودولي

الاتحاد

حزب صالح: باسندوة يهدد بطرد محتجين

صنعاء (الاتحاد) - اتهم المؤتمر الشعبي العام، حزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، رئيس الوزراء الانتقالي، محمد سالم باسندوة بتهديد مئات الموظفين في رئاسة الحكومة، كانوا يحتجون للمطالبة بمستحقات مالية، باستبدالهم بـ “شباب” من الحركة الاحتجاجية التي أطاحت بصالح، نهاية فبراير الماضي. وذكر حزب “المؤتمر”، في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أن باسندوة “هدد (..) موظفي مجلس الوزراء المطالبين بحقوقهم المشروعة بالطرد بالقوة من المجلس” واستبدالهم بشباب من الحركة الاحتجاجية، لا يزالون يعتصمون في مخيمات احتجاجية في صنعاء ومدن أخرى، “إذا لم يتوقف الموظفون عن الاحتجاج في المجلس”. وزعم المصدر السابق أن رئيس الوزراء، الذي كان أحد أبرز القيادات التي تزعمت موجة احتجاجات العام الماضي، توعد برمي الموظفين المحتجين “خارج أسوار مجلس الوزراء”.

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات