عربي ودولي

الاتحاد

ولي عهد البحرين يحث الشرطة على ضبط النفس في التعامل مع المحتجين

المنامة (وكالات) - أمر الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين الشرطة بممارسة ضبط النفس في التعامل مع المحتجين وتجنب التمييز. وأشادت جمعية الوفاق الوطني المعارضة المعارضة بتصريحات ولي العهد. وقال ولي العهد الأمير سلمان في تصريحات نقلتها وكالة أنباء البحرين أمس، إن “توجيهات جلالة الملك الوالد القائد الأعلى حفظه الله ورعاه، تأتي واضحة وحاسمة، وأنا اليوم أوجهها إليكم من جديد، كأوامر نافذة، وهي احترام الدستور والقانون، وأن لا يتم تجاوزهما بأي حال من الأحوال”.
وأضاف في التصريحات التي أدلى بها في مأدبة إفطار لكبار الضباط والمسؤولين بوزارة الداخلية في نادي ضباط الأمن العام، إنه يجب ألا “تستخدم القوة إلا إذا استنفدت الطرق البديلة للتعامل الأمني، إضافة إلى عدم التمييز في التعامل مع جميع أبناء الوطن بجميع انتماءاتهم وطوائفهم وحمايتهم والحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة”.
من جانب آخر، أكد الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس هيئة شؤون الإعلام، أن مملكة البحرين تجسد نموذجًا حضاريًا في الوحدة الوطنية والتسامح والتعايش السلمي بين أتباع مختلف الأديان والمذاهب والثقافات بفضل أجواء الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وسيادة القانون في إطار المشروع الإصلاحي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.
وأوضح خلال استقباله بمقر الهيئة أعضاء الجمعية البحرينية لتسامح وتعايش الأديان وعدد من ممثلي الأديان والمذاهب، إن البحرين ذات خصوصية مميزة في كفالة الحقوق والحريات الدينية وترسيخ روح الود والتعاون وقيم المودة والسلام بين جميع المواطنين والمقيمين في إطار تجربة رائدة لاحترام حقوق الإنسان بغض النظر عن جنسه أو أصله أو عرقه أو دينه أو مذهبه.
وأضاف إن التراحم والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق المواطنة، وكافة الحريات العامة والشخصية والدينية هي دعامات أساسية لنظام الحكم الرشيد في المملكة، مؤكدًا في الوقت ذاته التزام المملكة في سياستها الخارجية بتوطيد أواصر التعاون والصداقة والتفاهم بين الشعوب والأمم والحضارات في إطار الاحترام المتبادل، ونبذ العداوة والصراعات.
وأشاد بالتزام الحكومة الرشيدة بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بتكريس المساواة وتكافؤ الفرص بين الجميع في الحقوق والواجبات في إطار دولة مدنية حديثة ومجتمع حر ديمقراطي. وأشار الشيخ فواز بن محمد آل خليفة إلى حرص هيئة شؤون الإعلام على تدعيم حرية الرأي والتعبير والارتقاء بالرسالة الإعلامية على أسس من المسؤولية والاحترام وعدم المساس بحقوق وحريات الآخرين ومعتقداتهم، وحظر أي دعوة إلى الطائفية أو التحريض على الكراهية والعنف وفقًا للدستور والمواثيق والعهود الدولية المنضمة إليها المملكة.

اقرأ أيضا

لبنان يطلب تقديم عروض للاستشارة حول الخروج من الأزمة المالية