عربي ودولي

الاتحاد

اجتماعان لـ«التعاون الإسلامي» بشأن أزمة مسلمي ميانمار

جدة (وام) - قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو أن المنظمة تعتزم عقد اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية على مستوى المندوبين بمقرها بجدة في 5 أغسطس 2012 من أجل بحث قضية مسلمي ميانمار (بورما سابقاً) ممثلة بأقلية روهينجيا. ويشارك في الاجتماع السيد وقار الدين الرئيس العام لاتحاد آراكان روهينجيا الذي أُسس في مايو 2011 بمقر المنظمة ليجمع تحت مظلته 25 منظمة غير حكومية وجميعة تمثل أقلية الروهينجيا. وأبلغ أوغلو الصحفيين بجدة أمس، بأن المنظمة سوف تعقد كذلك اجتماعاً تشاورياً في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وتشارك فيه أكثر من 20 منظمة غير حكومية إنسانية لبحث التحديات التي تواجه تلك المنظمات، والتي تحول من دون وصول المساعدات إلى اللاجئين المسلمين الفارين من ميانمار.
وأضاف إحسان أوغلو أن اجتماع كوالالمبور يهدف إلى وضع تصور واضح للوضع في ميانمار، بالإضافة إلى الطرق اللازمة لإيصال المساعدات وتحديد حجم الاحتياجات التي تستطيع المنظمة أن توفر متطلباتها. وأوضح أن المنظمة سوف ترفع نتائج عملها في قضية مسلمي ميانمار وبالأخص ما سوف يسفر عنه اجتماع المندوبين في جدة، إلى قمة مكة المكرمة الاستثنائية في 14 و15 أغسطس المقبل لتتم مناقشة القضية على أعلى مستوى في العالم الإسلامي، موضحاً أن المنظمة سوف تواصل تعاونها الوثيق مع المجتمع الدولي من أجل الوصول إلى صيغة حل لقضية مسلمي ميانمار.

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي جنوب غزة