الإمارات

الاتحاد

وقف العمل بـ كتاب المالك في دائرة المباني



عبد الحي محمد:
أوقفت دائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية في أبوظبي العمل بـ'' كتاب المالك'' بسبب آثاره السلبية العديدة في رفع أسعار إيجارات الشقق السكنية، وتفاقم مشكلة السكن في مدينة أبوظبي· صرح بذلك لـ''الاتحاد'' أمس جمعة المنصوري مدير إدارة الإيجارات في الدائرة مشيراً إلى أن هذا الإيقاف يأتي في إطار جهود الدائرة المكثفة للتخفيف من مشكلة ندرة المسكن· وأوضح أن سبب الإيقاف يرجع إلى إسناد بعض المواطنين إدارة بناياتهم لمكاتب السمسرة العقارية التي رفعت الإيجارات بشكل مبالغ فيه، وقال: تأكدنا من أن تلك المكاتب لا تنظر الى مصلحة المالك أو المستأجر بل لمصلحتها المادية فقط، وكانت تتدخل في كتب المالك وكذلك في عمليات التنازل وتاجرت في الشقق السكنية كما رصدنا لها تجاوزات أخرى كثيرة أبرزها دورها في ظاهرة خلو الرجل مما كلف المستأجر أعباء مادية ونفسية كبيرة·
مسؤولية التأجير
وأكد أن الدائرة تتولى حالياً مسؤولية تأجير بنايات المواطنين بصورة كاملة مشيراً إلى عدم معارضة المواطنين لذلك· وقال: نتناقش مع المواطنين في أسعار تأجير الشقق، ونأخذ في اعتبارنا الأسعار التي يحددونها، وفي الغالب يكون سعرنا قريباً من سعرهم المقترح ونتفق معاً على السعر الذي تستحقه الشقة وهو سعر السوق، والدائرة تتناقش مع المستأجرين أيضاً ومستعدة لتلقي أية شكاوى منهم حول زيادة السعر بشكل مبالغ فيه·
حملات تفتيشية
وأوضح جمعة المنصوري مدير إدارة الإيجارات أن الدائرة ستنظم قريباً حملات تفتيشية مكثفة وبشكل دوري على الشقق السكنية في الإمارة للتأكد من انطباق شروط التعاقد بين اللجنة والمستأجر مثل هل يستخدم السكن لعائلة كما في التعاقد أم لا، وفي حال المخالفة تتخذ الإجراءات القانونية ضد المستأجر المخالف·
وأكد أن الدائرة حظرت أيضاً تأجير شخص واحد لأكثر من شقة في المدينة موضحاً أن بعض الأشخاص احتفظوا بأكثر من شقة لظروف عائلية، وقد تم بالفعل سحب الشقق الزائدة منهم، كما ألغت الدائرة نظام التنازل من مستأجر لآخر الأمر الذي أدى إلى اختفاء ظاهرة خلو الرجل من أبوظبي·
وأكد أن الإجراءات الجدية السابقة للدائرة لن تحل مشكلة ندرة السكن في المدينة بشكل كامل، وقال: الأزمة التي تشهدها أبوظبي حالياً غير مسبوقة وأتوقع أن تنتهي خلال ثلاث سنوات على أكثر تقدير، خصوصاً بعد إنجاز المشاريع العمرانية الكبيرة التي أعلنتها الشركات الكبرى في أبوظبي خلال الشهور الماضية·
نظام القرعة
أكد جمعة المنصوري أن الدائرة اضطرت إلى اللجوء لنظام القرعة لتأجير الشقق السكنية بسبب المشكلات التي سببها بعض المراجعين لموظفي الدائرة إضافة إلى أن كبار السن والنساء لم يتمكنوا من المجيء للدائرة في الصباح الباكر والانتظار لساعات حتى يحصلوا على شقة، وقال: لا نتدخل بأي شكل في القرعة وهذا النظام مريح حيث يتيح للمراجع أن يأتي للدائرة من الثامنة صباحاً إلى الحادية عشرة لتسجيل اسمه ثم يتم إخطاره بعد ذلك بالنتيجة، وأعتقد أن أصل المشكلة هي ندرة المعروض من الشقق بصورة كبيرة للغاية، ونؤكد أن توقيت العمل بهذا النظام كان موفقاً جداً حيث شهدت الدائرة إقبالاً كبيراً للغاية من المراجعين للبحث عن شقة خلال أواخر شهر أغسطس وطوال شهر أكتوبر ولم يكن أمامنا حل إلا العمل بهذا النظام الذي طبقناه عام 1990 وحقق نجاحاً ملحوظاً وتم إنهاء العمل به بعد شهرين فقط لكن الأزمة الحالية أكبر ونؤكد أن نظام القرعة الحالي مؤقت لكن لا توجد لدينا مؤشرات في الوقت الحالي تحدد لنا متى سينتهي العمل به·
شكاوى

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2