الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تتمسك بالمسار الصاعد و«جي أف أتش» يستقطب السيولة

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

سادت حالة من الهدوء الحذر تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية خلال جلسة أمس، متأثرة بترقب المتعاملين لإعلان النتائج المالية السنوية للشركات المدرجة، فيما استقطب سهم «جي أف أتش» أكثر من 30% من سيولة الأسواق، لتنجح المؤشرات المالية في الإغلاق بالمنطقة الخضراء.
ولم تتجاوز سيولة الأسواق المالية المحلية خلال جلسة أمس، الـ1.2 مليار درهم، بعدما تعامل مستثمرو الأسهم على أكثر من 577 مليون سهم، من خلال إتمام 7655 صفة.
وسجلت تعاملات مستثمري سوق دبي المالي على سهم «جي أف أتش»، قفزة نوعية بعدما بلغت قيمة تداولات السهم 394 مليون درهم، تمت على 138 مليون سهم، ليغلق السهم مع نهاية الجلسة متراجعاً بنسبة 0.36% خاسراً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق، مسجلاً مستوى 2.79 درهم.
وتزامن استقطاب سهم «جي أف أتش» للحصة الأكبر من سيولة الأسواق المالية المحلية، مع موعد انعقاد مجلس إدارة المجموعة، لمناقشة البيانات المالية السنوية، وأمور روتينية أخرى.
وقالت المجموعة في إفصاح نشر أمس على موقع سوق دبي المالي: «إن مجلس الإدارة سيناقش خلال الاجتماع استراتيجية المجموعة الجديدة للنمو عن طريق الاستحواذ على المؤسسات المالية والاستثمارات في البنية التحتية مقابل إصدار أسهم جديدة».
وعلى صعيد آخر، نجح سهم «إعمار» في دعم تماسك سوق دبي المالي مع نهاية الجلسة، بعدما تعامل مستثمروه على أكثر من 4.9 مليون سهم، بقيمة 35 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً 0.69% على مستوى 7.30 درهم، رابحاً خمسة أفلس عن الإغلاق السابق.
وأغلق مؤشر سوق دبي المالي مرتفعاً 0.67% عند مستوى 3647 نقطة، رابحاًَ 24 نقطة، بعدما تعامل مستثمرو السوق على أكثر من 429 مليون سهم، بقيمة بلغت 845 مليون درهم، بفعل إبرام نحو 5682 صفقة.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، نجح مؤشر السوق العام في الإغلاق بالمنطقة الخضراء بنسبة ارتفاع بلغت 0.99% مسجلاً مستوى 4490 نقطة، رابحاً 43 نقطة، بعدما تعامل مستثمروه على أكثر من 148 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ323 مليون درهم، من خلال إتمام 1973 صفقة. وتعليقاً على تداولات الأسواق المالية المحلية خلال جلسة أمس، قال إياد البريقي مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية: «إن سيولة السوق شهدت خلال الجلسة تراجعاً عن المعدل اليومي للتداولات متأثراً بحالة الهدوء والترقب بين أوساط المستثمرين والمحافظ المالية والاستثمارية»، مشيراً إلى أن الأسواق ما زالت في انتظار إعلان بقية الشركات المدرجة لنتائجها المالية السنوية لتحديد مراكزها المالية.
وأضاف البريقي: «إن حالة الترقب والهدوء التي تسود الأسواق المالية في الوقت الراهن، شملت عزوف المستثمرين عن عدد من الأسهم القيادية وفي مقدمتها سهم «إعمار» في سوق دبي المالي، وسهم «اتصالات» في سوق أبوظبي للأوراق المالية»، متوقعاً أن تبدأ مؤشرات الأسواق في الارتفاع بوتيرة أسرع خلال جلسات الأسبوع المقبل، مدعومة بارتفاع معدلات التداولات اليومية وصعود الأسعار.
وتأثرت سيولة سوق أبوظبي للأوراق المالية بتوقف التعامل على سهم «إشراق العقارية» لمدة نصف ساعة بعدما تم الإعلان عن موافقة الجمعية العمومية للشركة، خلال اجتماعها المنعقد في 2 فبراير الماضي على تعيين جاسم محمد الصديقي رئيساً لمجلس الإدارة، فيما نجح السهم في استقطاب أكثر من 63 مليون درهم بكمية تداول بلغت 55.3 مليون سهم، ليغلق السهم تعاملات أمس مرتفعاً عند سعر 1.12 درهم.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية