الرياضي

الاتحاد

كايو: أنا مدين لــ«الزعيم»!

كايو كانيدو

كايو كانيدو

مراد المصري (دبي)

أكد البرازيلي كايو كانيدو، لاعب العين، أنه مدين لـ «الزعيم» بضرورة تقديم المزيد والأفضل في المرحلة المقبلة، وهو الهدف الذي يضعه له من أجل تحقيق الإضافة المطلوبة للفريق، ومساعدته على حصد الألقاب وتعويض التعثرات، موضحاً أن الفترة السابقة شهدت ظروفاً أدت إلى التراجع للمركز الخامس في مسابقة الدوري، لكنه يثق تماماً بقدرة فريقه على التعافي والعودة للدرب الصحيح في مختلف البطولات، بداية من مواجهة النصر في نصف نهائي كأس الخليج العربي يوم الجمعة المقبل.
وعبر كايو لـ«الاتحاد»، عن تطلعه للعب وفق طموحات الجماهير، التي لم تبخل عليه بالدعم والمساندة منذ لحظة انضمامه لـ«البنفسجي»، وقال: «أريد المساهمة بصورة أكبر ومساعدة زملائي على تحقيق الانتصارات بالمقام الأول، هذا الفريق يدرك تماماً أنه مطالب بتحقيق الألقاب والمنافسة دائماً، وهي مسؤولية يجب علينا أن نتحملها، ونسعى لتحقيقها بكل ما أوتينا من قوة».
وعزا كايو جزءاً من تراجع أدائه في بعض الأوقات، إلى عدم لعبه بمركزه الأصلي الذي اعتاد اللعب به، وقال: «الجميع يعلم مركزي الأصلي، أنا ألعب كمهاجم ثانٍ رفقة المهاجم رأس الحربة، كل من شاهدني بالسابق يدرك الأمر تماماً، لكن في الجزء الأول من هذا الموسم لعبت في مركز الجناح، وهو دور قمت به من أجل الفريق ومحاولة مساعدته بأي شكل ممكن، وأثق تماماً أن عودتي للعب بنفس الموقع الأصلي من شأنه أن يحسن من مردودي».
وتابع: «في المجمل العام، لا يهم اسم كايو، طالما أن الفريق يتفوق في أرضية الملعب، لا أفكر بنفسي فقط، ولكن في الفريق، وأثق تماماً أنه حينما نلعب جيداً، فإن جميع اللاعبين سيظهرون بصورة جيدة، ويجب أن نكمل بعضنا البعض في أرضية الملعب، والأهم أن العلاقة إيجابية بين المجموعة داخل وخارج الملعب، وهو أمر يلعب دوراً مهماً في تماسكنا بالأوقات الصعبة».
ووجه كايو الاعتذار إلى الجماهير العيناوية التي حضرت بأعداد كبيرة أمام شباب الأهلي في الجولة الماضية من الدوري، وقال: «كنا نريد إسعادهم، للأسف لم يتحقق الأمر، نعتذر للأمة العيناوية، وهدفنا الأساسي أن نعوضهم في المباريات المقبلة بداية من مواجهة النصر في كأس الخليج العربي، مروراً بالمباريات المتبقية في مختلف البطولات التي يجب أن ننافس فيها ونسعى لحصد الألقاب المتاحة وتحقيق ما يرضي جماهيرنا التي نشعر بمدى حبها لهذا الفريق».
وكشف كايو، أنه تلقى عروضاً أخرى في الصيف الماضي قبل الانضمام للعين، لكنه فضل الالتحاق بصفوف «الزعيم» دون الالتفات للعروض الأخرى، وقال: «المال لم يكن أبداً الحافز الذي بحثت عنه في الانضمام للعين، لو أردت المال فقط للعبت في أماكن أخرى، لكن عراقة العين وتطلعه الدائم للمنافسة والفوز بالألقاب أمور لا تقدر بثمن، وهدفي أن أكون جزءاً من هذا التاريخ للفريق، وأن أنجح في إكمال الموسم الحالي بأفضل طريقة ممكنة».
وفيما يتعلق باهتمام الجماهير بمسابقة كأس الخليج العربي، التي تأتي بالمرتبة الرابعة بالنسبة لهم من حيث المسابقات التي يشارك فيها العين سنوياً، قال كايو: «هذا حال كأس الخليج العربي، الكل لا يهتم بها، ولكن عند الوصول للمباراة النهائية يريد الجميع الفوز بالكأس ويرفض التخلي عن الفرصة، يجب أن نتقبل الأمر، وندرك أن الفوز على النصر في نصف النهائي ربما يشحن معنويات الجماهير ويجعلنا نسعى للتفوق في النهائي، وفي حال كتب لنا الفوز باللقب سيكون له مردود معنوي مهم في هذه الفترة، لذلك نأمل أن تساندنا الجماهير في المباراة المقبلة على ملعبنا، وأن يساهموا في تخطي عقبة فريق صعب في هذه الفترة بالنظر لمردوده في المباريات الماضية».
وتابع: «بالنسبة لي أحب دائماً التسجيل في مرمى النصر، هذا أمر معروف، لكن أتمنى أن تساهم أهدافي بتحقيق الفوز عليهم وأن نصل للمباراة النهائية، أمامنا مرحلة يجب أن نتخطاها بتكاتف الجميع من أجل فتح صفحة جديدة مع الجماهير».
ورداً على تعيين الصربي إيفان يوفانوفيتش، مدرباً لمنتخبنا الوطني، قال مازحاً: «أتمنى ألا يكون غاضباً مني ويسامحني على الأهداف التي سجلتها في مرمى فريقه حينما كان يدرب النصر»، وتابع: «إنه مدرب جيد للغاية، وأسلوبه التكتيكي مناسب، خصوصاً مع تركيزه على الاستحواذ على الكرة واللعب بتنظيم بين كافة خطوط الفريق، أتمنى وأتوقع له تحقيق نتائج إيجابية مع الأبيض في المباريات المقبلة».

اقرأ أيضا

تجربة «شباب السماوي» تحت منظار شايفر