الاتحاد

الرياضي

«الملك» يطيح «الإمبراطور» خارج الكأس برباعية

الشارقة حقق المفاجأة وصعد على حساب الوصل (تصوير حسن الرئيسي)

الشارقة حقق المفاجأة وصعد على حساب الوصل (تصوير حسن الرئيسي)

معتصم عبد لله وعماد النمر (دبي)

أطاح فريق الشارقة بالوصل خارج كأس رئيس الدولة بفوزه 4 /&rlm&rlm 2 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس باستاد مكتوم بن راشد بنادي الشباب في الدور ربع النهائي للمسابقة، ليتأهل الشارقة تحت قيادة المدرب البرتغالي بيسيرو في أول ظهور له مع الفريق، وسجل أهداف الشارقة الفنزويلي ريفاس (هاتريك) في الدقائق 7، 58، 77، وعمر جمعة في الدقيقة 36، بينما سجل للوصل مينديز في الدقيقة 82، حسن محمد في الدقيقة 93، ليثأر «الملك» لخسارتيه مرتين أمام الوصل في الموسم الحالي 0-1 و0-2 في مسابقتي كأس ودوري الخليج العربي موعداً مع الوحدة في أولى مباريات نصف النهائي في أبريل المقبل.

وحافظ الفوز العريض لـ«الملك» على حظوظه في استكمال مشوار الانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، التي توج بها في 8 نسخ ماضية، والعودة إلى مربع الكبار بعد غياب، خاصة أنه حرم الوصل من التواجد في ذات الدور موسم 2010- 2011.

لم ينتظر الشارقة فترة جس النبض وبادر في تسجيل الهدف الأول عن طريق الفنزويلي ريفاس، الذي استفاد من ركنية حصل عليها الشارقة لعبها أدريان وفشل دفاع الوصل في التعامل معها أو تشتيتها لتجد ريفاس داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة على يسار الحارس مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 7، وحاول الوصل تنظيم صفوفه واستعادة توازنه، لكن الشارقة فاجأه بهجمة مرتدة وصلت إلى عمر جمعة على حدود منطقة الجزاء سدد أرضية مرت بجانب القائم مباشرة، ورفع سيرجيو كرة عرضية طويلة داخل منطقة الجزاء مرت من أمام ليما، وتماسك دفاع الشارقة أمام الهجمات الوصلاوية فغابت الخطوة الحقيقية على مرمى الشارقة.

بمرور الوقت سيطر الشارقة على وسط الملعب ما سمح للاعبيه بقطع أغلب الكرات في منطقة المناورات مع الاعتماد على الكرات الطويلة للوصول إلى مرمى الوصل، بينما لم يظهر ليما وكايو بالصورة المتوقعة نظراً للرقابة اللصيقة التي فرضها الدفاع الشرقاوي عليهما.

وحاول الوصل فتح ثغرة في دفاع الشارقة المتماسك، لكن محاولاته لم تثمر عن شيء، رغم فرض الوصل سيطرته على مجريات اللعب، وحصل على أول ركنية بعد نصف ساعة، لكنه لم يستفد منها بعدما شتتها من جانب دفاع الشارقة، ومر ليما من دفاع الشارقة وحصل على ركنية لم يستفد منها أيضا، وعاد فسد أول كرة قوية على مرمى الشارقة تصدى لها الحارس محمد يوسف، ومرر ياسر سالم عرضية مرت من أمام مهاجمي الوصل.

على عكس مجريات اللقاء نظم الشارقة هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى أدريان مرر بينية متقنة خلف دفاع الوصل إلى عمر جمعة تقدم ومر من الحارس وسدد داخل المرمى مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 37، ويحاصر الوصل فريق الشارقة في وسط ملعبه من أجل تقليص النتيجة، دون خطورة حقيقية حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الشارقة بهدفين دون مقابل للوصل.

وفي الشوط الثاني بادر الوصل بالهجوم وحصل على ركلة حرة يلعبها سيرجيو تعلو المرمى، ورد الشارقة بهجمة سريعة دون خطور، وتزداد سخونة المباراة وحصل الوصل على ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء لعبها مينديز شتتها الدفاع، وسدد حميد عباس كرة رأسية أخرجها حارس الشارقة إلى ركنية، ودفع مدرب الوصل بارينا بأول تغيير بنزول خليل خميس بدلاً من ياسر سالم، وقطع عمر جمعة كرة من وسط الملعب ومرر إلى الحسن صالح الذي يتوغل في منطقة الجزاء ويمرر عرضية متقنة للفنزويلي ريفاس يسددها أرضية داخل الشباك مسجلا الهدف الثالث للشارقة في الدقيقة 58، ويدفع الوصل بالمهاجم حسن محمد بدلاً من المدافع حسن زهران لتعزيز الهجوم، وسدد حميد عباس كرة قوية بيد حارس الشارقة محمد يوسف، وسدد كايو قذيفة اصطدمت بالمدافع عبد الله أحمد وخرجت ركنية، وشدد الوصل من هجماته من أجل تقليص الفارق، لكن دفاع الشارقة أفسد كل محاولات الوصلاوية، وسدد كايو رأسية خطيرة مرت بجانب مرمى الشارقة، ومن هجمة سريعة توغل يوسف سعيد من ناحية اليمين ويمرر عرضية لريفاس وضعها بكل سهولة داخل الشباك مسجلا الهدف الرابع للشارقة في الدقيقة 77، بعدها ينجح الوصل في تقليص النتيجة عن طريق مينديز الذي سدد من خارج منطقة الجزاء قذيفة قوية سكنت شباك محمد يوسف معلنة عن الهدف الأول للوصل في الدقيقة 82، ويحاول الوصل تسجيل المزيد من الأهداف، ونجح حسن محمد في إحراز الهدف الثاني للوصل في الوقت بدل من الضائع، بعدها أطلق الحكم يعقوب قاسم صافرة نهاية المباراة بفوز الشارقة على الوصل بأربعة أهداف مقابل هدفين ليتأهل إلى الدور نصف النهائي لملاقاة الوحدة.

اقرأ أيضا

ويستوود.. يحلق بـ«الصقر المجنح»