الاتحاد

الإمارات

الأنبا بيشوي يشيد بسماحة الإسلام والمسلمين




قدمت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية باسم قداسة البابا شنودة الثالث بابا وبطريرك الكرازة المرقسية آسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' وأخيه صاحب السمو الشيـــــخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الـــــوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' والفــريق أول سمو الشـيخ محمــــــــــد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظــــــبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحـــــة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك·
وأشاد الراهب القس أسحاق الأنبا بيشوى راعي الكنيسة في أبوظبي بسماحة الإسلام والمسلمين عبر التاريخ تجاه المسيحيين وسماحة دولة الإمارات التي سمحت بوجود كل الأجناس والأديان على أرضها دون تفرقة· مؤكدا أن هذه السماحة والمحبة حقيقة يعيشها أصحاب الديانات السماوية إلى جانب أخوانهم المسلمين وهي نفسها روح السماحة والأصالة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي ينهجها أبناؤه الكرام·
جاء ذلك خلال مأدبة الافطار الرمضانية التي أقامتها الكنيسة أمس الأول بفندق رويال مريديان أبوظبي وحضرها عدد من المسؤولين بالدولة وسعادة محمد سعد عبيد السفير المصري لدى الدولة وأعضاء السفارة·
ووصف راعي الكنيسة القبطية العلاقات بين مصر والإمارات بأنها علاقة توأمين متماثلين نظرا لمتانة هذه العلاقة على مختلف المستويات الرسمية والشعبية· مشيرا إلى مساعي وجهود السلام والعمل من أجل خير المنطقة التى تبذلها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه الرئيس المصري محمد حسني مبارك·
وأكد أن رجال الدين عليهم واجب وطني كبير وهو شجب كل تعصب وفتنة وكل ما يتعرض بالسوء للأديان ورموزها·داعيا إلى العيش جميعا متأزرين ومتحابين والتعاون في وضع حد للمؤامرات التي تحاك ضد الأمة العربية· (وام)

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات