الإمارات

الاتحاد

الهلال الأحمر تتسلم 4 ملايين درهم من صندوق الزكاة لدعم الطلبة



حمد الكعبي :
تسلمت هيئة الهلال الأحمر مبلغ 4 ملايين درهم من صندوق الزكاة لسداد المصاريف الدراسية المستحقة على 2000 طالب في المراحل الدراسية التأسيسية من أبناء الأسر التي لا ينطبق عليها القواعد المنظمة للقبول بالمدارس الحكومية من غير القادرين على تحمل المصاريف الدراسية لأبنائهم بالمدارس الخاصة خلال العام الدراسي الحالي عبر مشروع اقرأ الذي أطلقه الصندوق ضمن أهدافه الرامية الى التوسع في تغطية مجالات متنوعة من الزكاة· وأكد سعادة عبد الله عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة أهمية التعاون الوثيق والشراكة القائمة مع هيئة الهلال الأحمر من أجل تفعيل الجهود الميدانية لخدمة الزكاة ومساعدة مستحقيها وتمكينهم من حقوقهم التي كفلتها لهم الشريعة الإسلامية السمحة لافتا إلى أثر تفهم المجتمع لدور الزكاة في تحقيق الترابط والتكافل بين نسيج المجتمع مشيرا إلى أن تلك القيم تأتي ثمرة غرس طيب وضع نبته المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وحظيت تلك الجهود بالرعاية الكريمة والاهتمام من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي لم يدخر جهدا لدعم أهداف الصندوق·
وأشار المهيري إلى تنوع برامج الصندوق ومجالات الزكاة في ظل الخطط والاستراتيجيات التي ينتهجها بتوجيهات من معالي محمد بن نخيره الظاهري وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس مجلس إدارة الصندوق مشيرا إلى ما يقوم به أعضاء مجلس الإدارة من جهد لتطوير آليات العمل وخدمة فريضة الزكاة·
كما أشاد الأمين العام لصندوق الزكاة بالتعاون الفعال والمؤثر مع هيئة الهلال الأحمر في مجال خدمة فريضة الزكاة والتواصل مع الشرائح المستحقة لها وتقديم العون والمساندة للمحتاجين مشددا عزم الصندوق على مواصلة الإرتقاء بمستوى الشراكة بين الجانبين في دروب الخير والعمل الإنساني·
وقال المهيري إن مشروع إقرأ يعد أحد المشاريع التي تم استحداثها وأدرجت مؤخرا ضمن خطط صندوق الزكاة للمرحلة القادمة التي تهدف لتنويع المصارف الشرعية للزكاة حيث يقدم مشروع إقرأ الدعم لفئة طلاب العلم على وجه الخصوص بناء على احتياجاتهم وظروفهم المعيشية وذلك بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر لافتا إلى أن الدعم المقدم حاليا من المشروع لطلبة العلم يستهدف طلبة المراحل التأسيسية·
وأوضح أن هناك عددا من الأسر التي لم تستفد من القوانين التي تجيز تسجيل أبنائها في المدارس الحكومية أو الاستفادة من التعليم المجاني في المدارس الخاصة حسب الامتيازات التي تمنح لبعض الوافدين مشيرا إلى ما يعانيه هؤلاء من أحوال معيشية وضيق ذات اليد ما يجعلهم غير قادرين على سداد تلك الرسوم لافتا إلى تداعيات تلك المشكلة على الأبناء الذين يتطلعون لمستقبل أفضل في زمن يقاس فيه الفرد بما ينجزه لنفسه والمجتمع في مجال العلم والمعرفة التي تحقق مزيدا من المدنية والعمران·
من جانبه أكد محمد إبراهيم الحمادي مدير إدارة تنمية الموارد بهيئة الهلال الأحمر خلال تسلمه شيك المبلغ المخصص للمشروع أن مبادرة صندوق الزكاة تعد دفعة قوية باتجاه دعم أعداد كبيرة من طلاب العلم مثمنا تلك الخطوة التي تبث الأمل لمئات الأسر ذات الدخل المحدود، مشيرا إلى أن الهيئة ستتخذ من جانبها الخطوات اللازمة لتنفيذ المشروع بالصورة التي تحقق الغايات والأهداف المرجوة منه·

اقرأ أيضا