الاتحاد

دنيا

لمسات إيلي صعب تداعب خيال الموضة

رنا سرحان (بيروت)

عرض مصمم الأزياء اللبناني العالمي إيلي صعب مجموعة أزيائه الراقية الجديدة لموسم ربيع وصيف 2015 ضمن أسبوع الموضة العالمي في العاصمة الفرنسية باريس مقدّماً مجموعته الجديدة في بيروت، حيث تنوعت بين الفساتين القصيرة والطويلة، وطغى عليها اللون الأبيض و«الأوف وايت»، مع حضور بارز للأسود، والفساتين المزينة بأوراق الورود الكبيرة الملونة، التي توحي بفصل الربيع الزاخر بالألوان.

وبرز «الأوفرول الأسود»، وهو نوع من الملابس المكونة من قطعة واحدة، جزؤه العلوي من «دانتيل» والسفلي من قماش «الكريب»، إضافة إلى باقة من الفساتين السوداء بعضها مع «تول» وأخرى من «دانتيل» مشكوكة بذوق يزين بعضها «كشكش» من تحت وحزام جلدي رفيع على الخصر، أو طويل ضيق من الأعلى وتنورته واسعة يتدرج لونها وصولاً إلى الأبيض، وكذلك ?برزت ?السترة ?مع ?حزام ?على ?الخصر ?ممزوجة ?بـ «الدانتيل»، ?مع ?سروال ?مطرز ?عند ?الجانبين.?

مظاهرة جميلة

?وطعَّم ?صعب ?مجموعته ?بألوان ?زاهية ?تعكس ?عذوبة ?الصيف ?من ?البرتقالي ?والأصفر ?الغامق ?والأخضر ?والمرجاني ?على ?شكل ?حرفV?» ?» من ?الأمام ?يكشف ?الساقين، وكان ?اللافت ?في ?المجموعة ?سراويل ?من «?الدانتيل» ?أو ?من ?القماش ?بألوان ?البحر ?الصيفي ?اللازوردي.

وفي حديث صعب عن مجموعته في بيروت: لم يكن وليدة صدفة بل كان بفعل تخطيط، حيث فاجأ إيلي صعب في حدث جمع أهم الشركاء، والعملاء وممثلي وسائل الإعلام في بيروت ضمن حفل خاص لتقديم تشكيلة «اليخوت» الجديدة.

وشهدت العاصمة اللبنانية عرض أزياء لمجموعة إيلي صعب للملابس الجاهزة لربيع وصيف 2015 كانت بمثابة مظاهرة جميلة على الطريقة اللبنانية مزينة بأزياء راقية تحمل في تفاصيلها نكهة استثنائية وفريدة من نوعها، موقعة بأنامل المصمم العالمي اللبناني إيلي صعب، الذي منح معرض «اليخوت» المقام في حديقة مجمع «زيتونة باي» افتتاحية براقة وملفتة للأنظار سرقت الأضواء من اليخوت الراسية في خليج سان جورج المحاط بأبنية بيروت الفخمة وفنادقها الفاخرة وسيارات الفيراري المستريحة مقابل البحر، ليقدم مجموعته التي استوحاها من أجواء الموضة في بيروت، وتحديداً من عصر المدينة الذهبي من ستينيات وتسعينيات القرن الماضي.

صورة لبنان

طريقة مميزة اختارها المبدع صعب تعكس صورة لبنان الجميلة والوسيلة الفضلى لتقديم كل ما هو جميل فضلاً عن الحفاوة التي يلقاها في لبنان تحمل نكهة مختلفة عن تلك التي يشعر بها في الخارج، وعلى أنغام الموسيقى رست عشرة يخوت فخمة وحديثة الطراز تحمل على متنها 25 عارضة من أزياء صعب، في حين تجولت 25 عارضة أخرى على ممر خشبي يتوزع على جانبيه جمهور لبناني وعربي، ليستهلّ الحفل الذي تضمن نحو الـ30 قطعة من مجموعة صعب الجاهزة لربيع وصيف 2015، بتصاميم غلب عليها الأبيض والتي أراد من خلالها إيلي صعب الإشارة إلى السلام من ناحية وبداية موسم الصيف من ناحية ثانية.

العارضات تمخترن في تلك الليلة على أنغام الموسيقى حيث ارتدين تصاميم المجموعة الصيفية الجديدة المتنوعة بخاماتها وألوانها وقصاتها، التي اختار فيها صعب ألواناً زاهية مقتبسة من عذوبة الصيف وألوان الشمس السبعة ولون اللازوردي والأزرق السماوي، مع سيد الألوان الأسود وتوأمه الحاضر دائماً الأبيض لتلبي احتياجات المرأة العصرية في مناسباتها وسهراتها الصيفية، في حين انتقى خامات راقية تظهر فخامة المجموعة مثل «الدانتيل» و«الكريب» والحرير و«التول»، لتتناغم مع بعضها بعضاً في تصاميم مميزة.

وعن مجموعته الجديدة أكد صعب أنه يهديها لكل من آمن ببيروت وساهم في بنائها وعمرانها وشارك في صنع أسلوب حياتها العصري والمميز، مشيراً إلى أن مشاركته في افتتاح معرض اليخوت وإقامة عرض مجموعته، بمثابة تظاهرة جميلة أقيمت على الطريقة اللبنانية?.?

اقرأ أيضا