سامي عبدالعظيم (الفجيرة)

عزز دبا الفجيرة حظوظه في بلوغ الدور المقبل لكأس الخليج العربي، بفوزه الثاني في المسابقة على حساب ضيفه شباب الأهلي بهدف نظيف أمس حمل توقيع اللاعب المغربي يحيي جبران من ركلة جزاء في الدقيقة 49، ضمن المجموعة الأولى، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط وهو الرصيد ذاته لشباب الأهلي، علماً بأنه الفوز الأول للمدرب السوري محمد قويض مع «النواخذة»، والثاني للفريق في كأس الخليج العربي.
ووضع لاعبو شباب الأهلي مرمى الحارس عبدالله سلطان تحت ضغط، جراء المحاولات المكثفة عقب صافرة البداية سعياً لهز الشباك، من دون طائل، بسبب غياب التركيز المطلوب والاستماتة القوية من مدافعي دبا، خصوصاً المدافع ياسر عبدالله العائد إلى التشكيلة الأساسية، في أعقاب الإصابة التي تعرض لها في معسكر ألمانيا وغاب على إثرها عن جميع المباريات الماضية، فضلاً عن زميله ناشد عبدالقادر، ومن خلفهما الحارس البارع عبدالله سلطان.
وأضاع لوفانور لاعب شباب الأهلي، فرصة ثمينة لوضع فريقه في المقدمة بتدخل من المدافع ياسر عبدالله في الدقيقة 12، قبل أن يسدد مارو ألبرتو من ضربة ثابتة حادت بقليل عن المرمى في الدقيقة 15، وواصل شباب الأهلي ضغطه بكرة ثابتة عن طريق لوفانور، تصدى لها عبدالله سلطان ببراعة كبيرة.
ومع مرور الوقت تحرر «النواخذة» من التراجع الدفاعي، وتحلوا بالجرأة في التقدم نحو مرمى شباب الأهلي، عن طريق خميس محمد وخالد راشد، خصوصاً بعد الإيجابية التي ظهر عليها المغربي يحيى جبران وسعيد راشد في الوسط، الأمر الذي منح الفريق فرصة جيدة للتقليل من الخطورة التي كان يمثلها شباب الأهلي.
وكاد ياسر عبدالله أن يتقدم لدبا بضربة ثابتة على حدود المنطقة، لكن الحارس حسن حمزة تصدى للمحاولة بنجاح في الدقيقة 20، أعقبه محاولة ثانية من خالد راشد مستغلاً هفوة دفاعية في الدقيقة 26 .
ورد شباب الأهلي بمحاولة خطيرة عن طريق اللاعب دياز في الدقيقة 39، بعد مجهود فردي كبير داخل منطقة الجزاء، لكن سعيد راشد تدخل في الوقت المناسب لإنقاذ الموقف.
ولم يختلف المشهد كثيراً في الشوط الثاني، إذ استمرت المحاولات المشتركة من الفريقين لهز الشباك مع أفضلية واضحة للاعبي شباب الأهلي، حيث أهدر لوفانور فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل، بعد تسديدة خادعة أبعدها الحارس عبدالله سلطان في الدقيقة 47، قبل
أن يتدخل الحكم فهد الكسار محتسباً ركلة جزاء لدبا، إثر عرقلة عبدالله النقبي، لمهاجم دبا يحيي جبران، الذي تصدى لها بنفسه مانحاً فريقه الأفضلية في النتيجة بحلول الدقيقة 49.
وحاول لاعبو شباب الأهلي العودة إلى المباراة، لكن الفرص التي حصل عليها لوفانور والعطاس ودياز وعبدالله النقبي، ضاعت مع غياب التركيز، والتألق الكبير للمدافعين والحارس عبدالله سلطان، الذي أفسد الفرص الكثيرة التي كان يمكن أن تحول الخسارة إلى فوز كبير، كما حالت العارضة أمام فرصتين، ليعلن الحكم فهد الكسار عن صافرة النهاية لمصلحة دبا بهدف نظيف.