الرياضي

الاتحاد

زارا أميرة على منصة التتويج

زارا (يمين) تحيي الجماهير عقب التتويج (أ ب)

زارا (يمين) تحيي الجماهير عقب التتويج (أ ب)

لندن (ا ف ب) - توجت الأميرة زارا فيليبس، حفيدة الملكة اليزابيت الثانية، مع منتخب بلادها بفضية المسابقة الكاملة للفرق في رياضة الفروسية التي احتفظت ألمانيا بذهبيتها أمس، وتتمتع الأميرة زارا (31 عاماً) والتي تأتي في المركز الثالث عشر ضمن تسلسل العائلة المالكة وتولي العرش، بشعبية كبيرة في بريطانيا، وقد أنهت السباق، دون أخطاء وضمن الوقت المسموح على مهرها الأيرلندي “هاي كينجدوم” ما ترجمته “المملكة العالية” وهذا بحد ذاته رمز، وقد شجعها كثيرون على طول مسافة سباق اختراق الضاحية، وهو عبارة عن سباق طويل تتخلله حواجز اصطناعية وطبيعية معاً، وكان في انتظارها عند خط النهاية نحو 100 مشجع.
وتم اختيار زارا رياضية العام في 2006 في استفتاء تجريه سنوياً الشبكات التلفزيونية وإذاعات “بي بي سي” بعد أن فازت باللقب العالمي على الحصات “تويتاون” التي تحبه كثيراً، وأصبح في اسطبل المعتزلين.
وفي بريطانيا مؤسسة للتدريب على المسابقة الكاملة يفوق عدد المنتسبات إليها كثيراً عدد المنتسبين وهن من مستويات عالية، ويضم المنتخب المشارك في دورة الألعاب الأولمبية وحل أمس ثانياً 4 سيدات وفارساً واحداً هو وليام فوكس-بيت.
وعرفت زارا أيضاً كيف تستقطب حب الجمهور البريطاني بشخصيتها الكاملة وشجاعتها، وفضلاً عن المال المتوافر لديها، فهي تملك المؤهلات والرغبة لممارسة رياضة الفروسية، وتوجت والدتها الملكة آن بطلة لأوروبا عام 1971 ضمن منافسات الفرق، ووالدها مارك فيليبس توج بالذهب في أولمبياد ميونيخ 1972 في الفرق أيضاً، وبالفضة بعد 16 عاماً في أولمبياد سيؤول(1988)، وعلى غرار زوجها مايك تيندال، قائد منتخب إنجلترا بطل العالم في الركبي عام 2003.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»