الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي مستعدّ للتفاوض حول المستقبل مع بريطانيا بعد خروجها

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال

أعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، اليوم الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي "مستعدّ" للتفاوض بشأن العلاقة المستقبلية مع بريطانيا بعد انسحابها من التكتل الذي بات مؤكدا في 31 يناير بعد فوز رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الانتخابات العامة المبكرة.
ولدى وصوله إلى مقرّ الاتحاد في العاصمة البلجيكية بروكسل في اليوم الثاني من قمة أوروبية، أكد ميشال، الذي يمثّل الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أن "الاتحاد الأوروبي مستعدّ للمرحلة القادمة. سنتفاوض بشأن اتفاق تجاري يتيح (التوصل) إلى قواعد منصفة".
بدوره، أكد المفوّض الأوروبي الجديد للسوق الموحّدة والرقمية تياري بروتون رغبة المفوضية الأوروبية، الجناح التنفيذي للاتحاد، في "إعادة بناء" العلاقات مع لندن خصوصاً في القطاع التجاري.
وقال بروتون، في مقابلة مع إذاعة "ار تي ال" مباشرةً من بروكسل، "الآن، يجب إعادة بناء العلاقات مع المملكة المتحدة وهي شريك مهم"، متمنياً "عقد" مفاوضات تجارية "متوازنة" مع لندن.
وتوقع بروتون أن يمنح المجلس الأوروبي، تفويضاً جديداً للمفاوض الفرنسي ميشال بارنييه، الذي سبق أن أجرى مفاوضات اتفاق بريكست مع لندن. وأكد "هو (بارنييه) من سيكون المفاوض باسمنا".
وأشار بروتون إلى أن "العلاقات التجارية يجب أن تتواصل". وذكّر بأن "بريطانيا شريك مهمّ جداً بالنسبة للاتحاد الأوروبي، إلا أننا أول شريك تجاري بالنسبة لبريطانيا".
وقال "يجب أن يتمّ تطبيق المعايير الاجتماعية والبيئية المطبّقة على مستوى الاتحاد الأوروبي، في إطار المبادلات" مع بريطانيا.
وفاز جونسون في الانتخابات التشريعية في بريطانيا ما سيسمح له بتحقيق وعده بإخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير 2020، بعد أكثر من ثلاثة أعوام من التجاذبات.

اقرأ أيضا

إسرائيل تبدأ بتركيب أجهزة استشعار على الحدود مع لبنان