الرياضي

الاتحاد

دموع من الفرحة!

روتا مايلوتيتي (رويترز)

روتا مايلوتيتي (رويترز)

لندن (الاتحاد) - لم تتمالك السباحة الليتوانية روتا مايلوتيتي “15 عاماً” دموعها التي انهمرت بغزارة لدى تسلمها الميدالية الذهبية لسباق 100 متر صدراً، وسط تصفيق حاد من أربع رياضيات أخريات من ليتوانيا، وقالت النجمة المتوجة “لا يمكنني أن أصدق، إنه شيء كبير بالنسبة لي، لا أستطيع حقا أن أقول شيئاً كانت المنافسة صعبة وندية، في هذه اللحظة لا أستطيع التحدث كثيراً، ولكن هذا الفوز يعني الكثير بالنسبة لي وأشعر بفخر كبير”.
وكانت مايلوتيتي قد أهدت بلادها أول ميدالية ذهبية في منافسات السباحة بالأولمبياد الحالي، وسجلت مايلوتيتي التي انتقلت منذ عام 2010 للتدريب في إنجلترا تحت قيادة مدرب بريطاني دقيقة واحدة و47: 05 ثانية لتنهي سباق 100 متر صدراً في المركز الأول وتتوج بالذهبية، وجاءت الأميركية ريبيكا سوني في المركز الثاني بفارق 08: 0 ثانية خلف مايلوتيتي لتحرز الميدالية الفضية، بينما كان المركز الثالث و البرونزية لليابانية ساتومي سوزوكي التي سجلت دقيقة و46: 6 ثانية.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»