الاقتصادي

الاتحاد

66 مليار درهم استثمارات بترولية حكومية في الدولة



تشهد الدورة الثانية عشرة من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول ''أديبك ''2006 مشاركة واسعة من العارضين حيث أعلنت ''''15 دولة حجزها لأجنحة كاملة في المعرض الذي يعقد في ابوظبي خلال الفترة من 5 إلى 8 نوفمبر 2006 في قاعات مركز أبوظبي الدولي للمعارض تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''· وقال الدكتور فيرديناندو فيوري، الملحق التجاري الإيطالي في دولة الإمارات، إن قيمة الاستثمارات البترولية الحكومية البحرية والبرية في الإمارات وحدها تفوق ''''18 مليار دولار (66,06 مليار درهم) مشيرا إلى أن حضور عدد كبير من صناع القرار والمسؤولين يعد فرصة متميزة لايطاليا حيث سيكون بامكان العاملين في الأسواق المحلية والإقليمية تقييم ما يمكن أن تقدمه روما لهم من خدمات في قطاع النفط والغاز· وأكد الدكتور فيوري أن المنتجين الإيطاليين مهتمون للغاية بسوق إمارة أبوظبي والذي تطرح فيه شركة أبوظبي الوطنية للبترول ''أدنوك'' استثمارات ضخمة معظمها طويلة الأجل حيث ينصب اهتمام الشركات الإيطالية على العمل في هذه المشاريع وأن تعرض للزائرين النوعية الممتازة التي توفرها الخدمات والمنتجات الإيطالية· من ناحيته قال غوردون براون رئيس القسم التجاري في السفارة البريطانية في أبوظبي إن '' أديبك 2006 '' يفتح المجال للمستثمرين والعاملين في القطاع لكي يتجمعوا ويعاينوا المنتجات المعروضة خاصة مع تطلع أبوظبي إلى زيادة إنتاجها من النفط وتحويل الغاز الطبيعي·
وأكد الملحق التجاري الكندي لدى السفارة الكندية في الدولة السيد جون رودني ان الاهتمام المتزايد من قبل الشركات الكندية للمشاركة في ''أديبك ''2006 يدل على التزام قطاع النفط والغاز الكندي بالتوسع مستقبلا في العلاقات التجارية التي تربط بين كل من الإمارات وكندا·
وعبر أشوك بيلاي مدير مشروع أديبك عن سعادته بالنمو الكبير الذي تشهده دورات أدبيك المتعاقبة ما يؤكد على أن هذا الحدث الدولي يعد من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة بهذا المجال وما يدل على ذلك هو أن الدول التي شاركت في الدورة الأخيرة منه قد عملت على زيادة حجم مشاركتها في الدورة الحالية·
وأشار إلى أن المعرض حظي بثلاثة أجنحة جديدة ما يشير إلى أن أديبك يوفر فرصة كبرى للمشاركين فيه تجمعا مهما يستطيعون من خلاله تبادل الخبرات والآراء والتعرف على الجديد من الفرص الاستثمارية في هذا القطاع المهم والحيوي·
وتشارك كندا والمملكة المتحدة وايطاليا والصين والهند واسبانيا وروسيا وألمانيا والولايات المتحدة وتركيا وإيران وفرنسا بالإضافة لأجنحة من الدنمارك وهولندا والنمسا في دورة العام ما يشير إلى النمو الكبير الذي تشهده الدورة الحالية عن ''أديبك''2004 التي شارك فيها ''''11 جناحا· وأكدت أكثر من ألف شركة كبرى في مجال النفط والغاز من ''''50 دولة مشاركتها في ''أديبك ''2006 بالإضافة إلى مشاركات من وزراء الطاقة وكبار الموظفين في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط·
يذكر أن الدورة السابقة من أديبك شهدت مشاركة ''''1029 شركة من ''''54 دولة على مساحة عرض قدرها ''''30 ألف متر مربع بحضور شخصيات كبرى من ضمنهم وزراء النفط في الإمارات والسعودية والكويت وعمان واليمن والباكستان·
ويعقد بالتوازي مع المعرض مؤتمر يعقد تحت عنوان ''مجابهة ارتفاع الطلب العالمي بالتجديد'' حيث يتوقع أن يشارك فيه خبراء دوليون في هذا المجال يتناولون مواضيع مهمة مثل الإنتاج والاستكشاف والتكرير والتوزيع· كما سيناقش المتحدثون كيفية تدفق التكنولوجيا المتقدمة إلى الشرق الأوسط وإنعاش قطاع النفط و الغاز·''وام''

اقرأ أيضا

حامد بن زايد يكرم الفائزين بجائزة «خليفة للامتياز»