الرياضي

الاتحاد

«هوكي» بعيداً عن السياسة

لندن (ا ف ب) - تغلبت بريطانيا على الأرجنتين 1-4 في مسابقة الرجال، من دون أي خلفية سياسية بحسب ما كشف اللاعبون والمدربون، وذلك بعد 30 سنة على حرب المالوين التي وقعت بين البلدين.
وقال مدرب بريطانيا جايسون لي “هذه المباراة ارتدت طابعاً رياضياً بحتاً بالنسبة إلينا، فلا أحد يخوض مباراة هوكي على العشب من دون رغبة في الفوز بها، وهذا ما حصل طوال المباراة، لا أكثر ولا أقل”.
وأضاف قائد المنتخب البريطاني باري ميدلتون “كانت مباراة بدنية، لكننا بقينا في الإطار الرياضي وضمن القوانين”، وكان لسان حال الأرجنتينيين مماثلاً، وأكد قائد التانجو “المباراة لا علاقة لها إطلاقاً بحرب المالوين، كل تركيزنا كان منصباً على تحقيق نتيجة إيجابية ولم نفكر إلا بهذا الأمر”. وكانت حرب المالوين أو فوكلاند، اندلعت قبل 30 عاماً وبالتحديد في 2 أبريل عام 1982 وأدت إلى سقوط الحكم الديكتاتوري الأرجنتيني وإنعاش شعبية مارجريت تاتشر لكنها أججت نزاعاً لم يلق تسوية حتى الآن.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي