صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

27 قتيلاً بينهم 20 «طالبانياً» بعملية وانفجار في أفغانستان

جنديان إيطاليان أثناء حملة للتبرع بالدم للأفغان بهيرات (إي بي أيه)

جنديان إيطاليان أثناء حملة للتبرع بالدم للأفغان بهيرات (إي بي أيه)

كابول (وكالات)

ذكر مسؤول محلي أن 20 مسلحاً على الأقل من حركة «طالبان» قتلوا وأصيب 12 آخرون، بعملية نفذتها القوات الخاصة أمس في إقليم قندوز شمالي أفغانستان، بحسب قناة «تولو.نيوز» التلفزيونية الأفغانية، التي أكدت أيضاً أن 7 مدنيين لقوا حتفهم وأصيب 9 آخرون، في انفجار بسوق في كابول بعد ظهر الجمعة. وقال المتحدث باسم القوات الخاصة الأفغانية، جواد سالم، إن العملية نفذتها وحدة القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني الافغاني، بمنطقة إمام صهيب شمال مدينة قندوز خلال الساعات الـ24 الماضية، فيما لم تعلق الحركة المتشددة.
كما أفادت قناة «تولو.نيوز» بمقتل 7 مدنيين وإصابة 9 آخرين بانفجار بسوق في كابول بعد ظهر أمس، مبينة أنه لم تعرف طبيعة الانفجار، لكن تضررت 3 مركبات بشكل كبير. وروى شهود روايات متباينة بشأن طبيعة الحادث، حيث قال البعض إن عبوات ناسفة زرعت على متن دراجة بخارية تسببت بالانفجار، بينما قال آخرون إنه انفجار اسطوانات غاز. وفي تطور آخر، ذكر مسؤولون أمس، أن قوات الأمن الأفغانية فككت مجمعاً بإقليم ميدان وردك وسط البلاد، كانت «طالبان» تستخدمه كمستشفى.
وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية، نقيب الله أميني، إنه تم العثور على المنشأة الصحية للحركة المتشددة في عملية بإقليم ميدان وردك وسط أفغانستان، مضيفاً أن «طالبان» تستخدم المستشفى لعلاج المتمردين الجرحى من أقاليم لوجار وميدان وردك وغزني وباكتيا وباكتيكا، إضافة إلى مناطق أخرى تشهد معارك مع القوات النظامية.
وذكر أميني إن طبيبتين من باكستان المجاورة يعتقد أنهما كانتا تعملان في مستشفى «طالبان»، رغم أنه لم يقتل أو يعتقل أحد بالمنشأة الطبية. من جهته، أعلن أختر محمد طاهري، أحد أعضاء المجلس البلدي، أنه «لم يكن هناك أي شخص، عندما اقتحمت قوات الأمن المجمع».