صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تحذير أممي جديد من تسريع عودة الروهينجا

جنيف (رويترز)

جددت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس، مطالبتها بإعادة إرساء السلام والاستقرار في ولاية راخين شمال ميانمار، «أولاً» قبل أن يتمكن مئات آلاف اللاجئين من الروهينجا من العودة من بنجلاديش وفق المعايير الدولية للعودة الطوعية. وقال المتحدث باسم المفوضية أدريان إدواردز بجنيف «من المهم آلا تكون العودة متعجلة أو قبل أوانها..لا يمكن إعادة الناس إلى أوضاع في راخين ليست مستدامة». ووفقاً للمفوضية والمنظمة الدولية للهجرة، فقد فر نحو 20 ألف روهينجي من ميانمار في نوفمبر، و270 على الأقل حتى الآن في ديسمبر الحالي، ليصل العدد الإجمالي للنازحين منذ اندلاع العنف في 25 أغسطس إلى 646 ألفاً.