صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تكنولوجيا رقمية تختصر الأيام إلى دقائق في الخدمات المصرفية

شاشة تعرض الخدمات التي يقدمها الفرع (الاتحاد)

شاشة تعرض الخدمات التي يقدمها الفرع (الاتحاد)

يوسف البستنجي (أبوظبي)

دقيقتان فقط كل ما تحتاجه لاستخراج بطاقة صراف آلي جديدة أو بطاقة بدل فاقد أو دفتر شيكات.. لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، خدمة مصرفية رقمية جديدة دشنها بنك أبوظبي التجاري لعملائه، انطلاقاً من ياس مول في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
واعتباراً من الأسبوع الماضي، بات بإمكان عملاء البنك البالغ عددهم نحو 800 ألف، الحصول على العديد من الخدمات المصرفية التي كان يحتاج إنجازها إلى عدة أيام، خلال دقائق فقط، وذلك بفضل المرحلة الجديدة من الخدمات المصرفية الرقمية التي بدأ البنك بتوفيرها في السوق المحلية.
فقد دخلت الخدمات المصرفية في الدولة مرحلة جديدة من التكنولوجيا الرقمية، حيث لم يعد العميل بحاجة إلى التعامل مع موظفين في الفرع الرقمي لإنجاز مهمته، حيث سيواجه شاشة إلكترونية عند مراجعته الفرع، يحدد فيها نوع الخدمة التي يريدها، ثم يستخدم جهاز كمبيوتر خصص للعملاء، يقوم من خلاله بإدخال بياناته، ويذهب بعد ذلك إلى شاشة أخرى، يقوم بحجز دور للحصول على الخدمة. فور أن يقوم العميل بحجز دور للحصول على الخدمة المصرفية المطلوبة، يرسل الجهاز رسالة نصية إلى هاتف العميل، يحدد له كم دقيقة يجب عليه الانتظار للحصول على الخدمة.
النقلة النوعية في الخدمات المصرفية التي دشنها بنك أبوظبي التجاري في ياس مول بالعاصمة أبوظبي، تعتبر نقلة نوعية في الخدمات المصرفية الرقمية، فهي لا تقتصر على خدمات الحصول على بيانات أو معلومات أو تسديد فواتير أو تحويل أرصدة إلى حسابات من خلال الشبكة العنكبوتية، أو خدمة الهاتف، فهذه النوعية من الخدمات أصبحت اليوم قديمة وهي متوافرة منذ زمن، ولا تحتاج من العميل زيارة فرع معين.
يقول علاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري، بدأ البنك الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات منذ أكثر من 8 سنوات لتقديم خدمة ذات قيمة مضافة للعميل، ومواكبة التطورات في هذا المجال، أولاً بأول.
وأضاف في حديث لـ«الاتحاد»: «حاليا أكثر من 90? من المعاملات التجارية في بنك أبوظبي التجاري التي يجريها نحو 800 ألف عميل تتم بشكل رقمي».
وقال: «هذا يوفر الجهد والوقت ويعطينا فرصة للاستثمار في الموظف، لافتاً إلى أن البنك قام بتدشين هذا الفرع الرقمي بالكامل الأسبوع الماضي، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، ليكون أول بنك في منطقة الشرق الأوسط، يدشن هذا النوع من الخدمات المصرفية الرقمية، حيث يستطيع العميل من خلالها الحصول على بطاقة ائتمان جديدة واستخراج بطاقة صراف آلي، بدل فاقد في حال فقد بطاقته المصرفية، كما يستطيع الحصول على دفتر شيكات، وكل ذلك خلال دقائق».
وأوضح أن الفرع الجديد يقدم العديد من الخدمات، مؤكداً أن البنك يتجه لافتتاح فرعين إضافيين خلال الأسابيع المقبلة، أحدها في أبوظبي، والثاني في دبي. من جهتها، تقول آمنة الحمادي مديرة في إدارة خدمة العملاء بالبنك: «هذا الفرع الرقمي يقدم مجموعة من الخدمات، منها فتح حساب تأجيل دفع قسط، طباعة بطاقة الصراف الآلي أو خدمات أخرى، مثل تغيير رقم الموبايل أو تغيير الرقم السري، أو غيره من الخدمات». وقالت «هذا الفرع يقدم خدماته على مدى 12 ساعة يومياً من الساعة العاشرة صباحاً إلى العاشرة مساء كل يوم، عدا يوم الجمعة، ويستطيع إنجاز معاملات نحو 100 عميل يومياً». وأضافت: «إذا اضطر العميل لاستخراج بطاقة صراف آلي جديدة أول بدل فاقد خلال وجوده بالمول مثلاً، يستطيع الحصول على بطاقة جديدة خلال دقيقتين فقط».
كما يستطيع استخراج بطاقة كردت كارد جديدة وهي تحتاج إلى نحو نصف ساعة تقريباً. وأوضحت الحمادي أن هناك خدمة يوفرها الفرع للعملاء عند الدخول إلى الجهاز المخصص لإنجاز المعاملة المصرفية، حيث يستطيع العميل التحدث بوساطة خدمة الفيديو مع موظفي خدمات العملاء بالمركز لتصحيح بعض المعلومات أو لمساعدته على إنجاز المعاملة المطلوبة، في حال كان يحتاج إلى مساعدة أو توضيح.