الرياضي

الاتحاد

سباق التأهل إلى نهائي البولينج ينطلق اليوم

من منافسات البولينج ضمن البطولة الرمضانية لنادي الضباط (من المصدر)

من منافسات البولينج ضمن البطولة الرمضانية لنادي الضباط (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تشتعل حارات البولينج في بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية الـ16 اليوم، عندما ينطلق نصف النهائي، الذي وصل إليه 8 من أبرز نجوم اللعبة في الإمارات والمنطقة، وهم محمد خليفة القبيسي، ومحمود العطار، وشاكر الحسن، والفلبيني بينشير لايوسو، والأميركي باتريك هينري هيلي، وسلطان خليفة القبيسي، وحارب المنصوري، وحسين السويدي، على أن يتأهل أصحاب أفضل 4 نتائج إلى الدور النهائي المقرر إقامته غداً.
ولم يفلح أي من لاعبي المجموعة الرابعة في تحقيق نتائج تخوله الدخول في قائمة اللاعبين الثمانية المتأهلين إلى الدور نصف النهائي، لتبقى النتائج على حالها، حيث بقي محمد خليفة القبيسي على قمة الترتيب بـ1210 نقاط، وخلفه الدوليان محمود العطار 1209 نقطة، وشاكر الحسن 1206 نقاط، في المركزين الثاني والثالث على التوالي، ليأتي الفلبيني بينشير لايوسو في المركز الرابع برصيد 1166 نقاط ثم الأميركي باتريك هينري خامسا بـ1165 نقاط، وسلطان القبيسي سادسا ب1162، اعقبه كل من حارب المنصوري 1158، وحسين السويدي 1155، في المركزين السابع والثامن على التوالي.
وتعتبر مشاركة كل من محمد خليفة القبيسي، وباتريك هيلي، دافعا كبيرا للمشاركين للاحتكاك بهما والاستفادة من خبرتهما، خاصة لدى لاعبي منتخبنا قبل خوض بطولة آسيا، المقرر إقامتها في من 2 سبتمبر وحتى 9 من نفس الشهر بهونج كونج.
من ناحية اخرى، أعرب نجم منتخبنا شاكر على الحسن، المتأهل للدور نصف النهائي عن رضاه بالنتيجة التي حققها واحتلاله المركز الثالث خلف البطل العالمي محمد خليفة القبيسي ومحمود العطار، وقال: “الوصول لمحطة نصف النهائي في صالة نادي الضباط يعتبر إنجازا، نظرا لمستوى اللاعبين المشاركين، وصعوبة الحارات، وأعتقد أن المنافسة في الدورين المقبلين ستكون قوية، خاصة في ظل مشاركة محمد خليفة القبيسي والأميركي باتريك هيلي ونجوم المنتخب الإماراتي”.
وأضاف: “بالنظر إلى الأسماء المشاركة أعتقد أن المستويات متقاربة لحد كبير، لذلك يصعب التنبؤ باسم البطل، واسعى جاهدا لرفع مستوى تركيزي منذ انطلاقة الجولة الأولى وحتى النهاية، لأن أي خطأ يمكن أن يبعدك عن المنافسة على اللقب”.
وعن أهمية الأولمبياد الرمضانية، قال: “تنتظرنا في المنتخب الوطني استحقاقات مقبلة غاية الأهمية، أولها بطولة آسيا التي تنطلق بعد عيد الفطر في هونج كونج، وبطولة “وورلد تور” في تايلاند، لذلك تعتبر بطولة نادي الضباط غاية الأهمية للتحضير والدخول في أجواء المنافسة بشكل جيد لتشريف الإمارات في البطولات الكبرى”.
وعن المستوى المميز الذي ظهر به اللاعب الصاعد سلطان محمد القبيسي وتأهله إلى نصف النهائي، قال: “تفاجأت كثيرا بالمستوى الباهر الذي ظهر به وبلاشك انه يسير على الطريق الصحيح، خاصة مع احتكاكه بأسماء خبيرة في اللعبة كالتي تشارك في البطولة”.
واختتم الحسن تصريحه بالقول: “عند ظهور لاعبين شباب بمستوى سلطان، أشعر أنني أقترب من الاعتزال، وذلك لترك الساحة للجيل الجديد، الذي من شأنه أن يقدم للإمارات ما لن أتمكن من تقديمه في حال تراجع لياقتي البدنية مع التقدم العمر”.

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية