الرياضي

الاتحاد

بلوجرانا يتجاوز زادكو والبرية يتعادل مع إف تو جي

من منافسات كرة القدم في أولمبياد الضباط الرمضاني (من المصدر)

من منافسات كرة القدم في أولمبياد الضباط الرمضاني (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تقام اليوم مباريات ربع نهائي بطولة خماسيات كرة القدم، ضمن منافسات أولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة الـ16 الرمضاني، ويلتقي اليوم أول المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، فيما يضرب متصدر المجموعة الثالثة موعدا مع وصيف المجموعة الرابعة، كما يلتقي وصيف المجموعة الأولى مع متصدر الثانية، ووصيف المجموعة الثالثة مع متصدر الرابعة.
واستمرت المنافسة محتدمة حتى نهاية مباريات اليوم السادس من البطولة، والتي أسفرت عن تعادل القوات البرية مع فريق إف تو جي بهدف لكل منهما، أحرز للقوات البرية محمود سعيد، في حين سجل هدف المباراة الثاني إيفرست أوكيك.
وحقق بلوجرانا فوزا صعبا على زادكو بهدفين مقابل هدف، أحرز هدفي الفريق الفائز الحمادي عبد الله رجب وسامر يوسف، فيما سجل هدف زادكو الوحيد علي أحمد.
وفي مباراتي المجموعة الثانية، تعادل أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة مع الاتحاد الرياضي للتعليم العالي دون أهداف، وفاز أدم على أمرك بهدفين دون رد أحرزهما محمد شحات وعمرو محمد.
وحافظ القوات البرية على صدارته للمجموعة الأولى بفارق الأهداف عن بلوجرانا بسبع نقاط لكل منهما ولكن الأخير لعب أربع مباريات، في حين أن المتصدر لعب ثلاث مباريات فقط، وجاء إف تو جي ثالثا برصيد خمس نقاط، واحتل النجوم المركز الرابع بثلاث نقاط، وتذيل زادكو المجموعة بصفر من النقاط.
أما المجموعة الثانية فلم تتضح فيها الرؤية، حيث يتساوى 3 فرق في الرصيد بخمس نقاط هي أدم وفريق أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة والاتحاد الرياضي للتعليم العالي، وحل أمرك في المركز الرابع بثلاث نقاط، واحتل القوات الجوية المؤخرة بنقطتين.
كما اشتدت حدة المنافسة على الصعود إلى ربع النهائي في المجموعة الثالثة التي يتنافس فيها 3 فرق على الصعود ولكل منهم 3 نقاط هي الخالدية للشيخ محمد بن سلطان وإنترناشيونال جولدن جروب وسيكيور، أما إسناد فهو خارج المنافسة، ولدى المجموعة الرابعة، فقد حسم كل من الحفر الوطنية والإدارة العامة للعمليات المركزية الصعود إلى ربع النهائي، بعد أن جمع كل منهما ست نقاط في رصيده، وعلى الطرف الآخر لم ينجح فريقا جمعية كلنا الإمارات وتوازن في حصد أي نقطة.
وحضر مباريات اليوم السادس محمد محمد فاضل الهاملي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وصلاح السلومي مدير أولمبياد نادي الضباط، والدكتور مصبح الكعبي المنسق العام للبطولة، فضلا عن ممثلي الشركات الراعية والجماهير التي حضرت لمساندة الفرق من مدرجات ملعب الخيمة الرمضانية.
من جانبه، أكد محمد فاضل الهاملي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن بطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرمضانية لعبت دورا بارزا خلال السنوات الماضية في تنمية الرياضة المجتمعية، مشيرا إلى أنها لا تزال مستمرة في لعب هذا الدور المحوري في المجتمع الإماراتي بشكل عام، فهي الحدث الأبرز والأشهر خلال شهر رمضان المعظم، مشيرا إلى أنها تحمل أبعادا أخرى غير الرياضة فتنمية المجتمع رياضيا هو الهدف الأساسي من إقامتها.
وأكد أن اللجنة الأولمبية الوطنية تشجع إقامة مثل هذه الفعاليات التي تساهم بشكل بارز في تثقيف شباب الوطن رياضياً وذهنياً. وأشاد الهاملي بالدعم اللامحدود من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما أشاد بدعم مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي، وأثنى على الرعاية الكريمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وأضاف: من المؤكد أن استمرار البطولة للعام السادس عشر على التوالي دون توقف خير دليل على النجاح منقطع النظير الذي حققته، ليس على الصعيد المحلي فقط، بل على صعيد الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، حيث أصبحت الوجهة الرئيسية للكثير من الرياضيين من مختلف أنحاء العالم، لاسيما وأن منافستها دائما تتميز بالندية والإثارة الشيء الذي يجعلها دائما البطولة المفضلة لدى نخبة من المشاهير.
ونوه النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية إلى أن وصول عدد المشاركين إلى ثلاثة ألاف رياضي يتنافسون على عشر لعبات أمر فيه دلالات كثيرة، فالبطولة تعتبر محكاً قوياً، يشارك فيه الرياضيون لإثبات جدارتهم، ولا يعتبرها أحد مجرد بطولة رمضانية، بيد أن الجوائز القيمة التي تم رصدها من قبل اللجنة المنظمة تعطي الجميع حافزا نحو المنافسة في كافة اللعبات.
ووجه الهاملي الشكر للجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة الفريق ركن (م) محمد هلال الكعبي الذي يبذل جهودا مضنية من أجل استمرار نجاح الحدث، مشيدا بما تقوم به اللجان الفرعية من عمل دؤوب تحرص من خلاله على تنفيذ توجيهات اللجنة العليا المنظمة للبطولة، بتذليل كافة الصعوبات التي تقف أمام المشاركين.
وأخيرا تمنى أن يكون التوفيق حليف النسخة السادسة عشرة من بطولة نادي ضباط القوات المسلحة، وأن يكون النجاح الباهر هوعنوانها دائما كما عودتنا في السنوات الطويلة الماضية، في ظل الشهرة الواسعة التي حققتها البطولة والصدى الواسع الذي أعطى رياضة الإمارات مزيدا من البريق واللمعان في هذه الفترة تحديدا.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»