الاتحاد

عربي ودولي

أبو الغيط: اجتماع التعاون ومصر والأردن مع رايس لا يشكل محوراً

القاهرة - ''الاتحاد'': استبقت مصر الاجتماع الثاني لوزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج العربية الســت ومصر والأردن مع وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس في القاهرة مساء أمس، بالتأكيد على ان هذا الاجتماع لا يشكل محـــورا على الساحة العربية· وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط ان ''الحديث عن محاور وتقسيمات غير وارد بالمرة· والواقع ان هناك الان وضعا عربيا صعبا، كما أن هناك وضعا فلسطينيا صعبا''·
ونفى أبوالغيط ان يكون الاجتماع موجهاً ضد ايران· وقال ''لا إطلاقا فأجندة اجتماع القاهرة تتضمن مجموعة من الاهتمامات العربية، مثل تحريك عملية السلام ،وتأكيد التوافق الداخلي اللبناني ،والتوافق الفلسطيني ،وملف العراق، ومسألة دارفور والوضع في منطقة الخليج''·
وأوضح أبوالغيط ان المحادثات مع رايس تركزت على التسوية في الشرق الاوسط ،والوضع بين الفلسطينيين واسرائيل، والحاجة لتحريك عملية السلام والكيفية التي يمكن للولايات المتحدة ان تساهم من خلالها في هذا الجهد ودفع مجلس الامن والرباعية الدولية من أجل تحريك الموقف والاتجاه نحو عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الاسرائيلي، والكيفية التي يمكن من خلالها تهيئة المناخ من أجل العودة من جديد الى طاولة المفاوضات·
وفي مؤتمر صحافي عقدته في جدة غرب السعودية مع نظيرها السعودي سعود الفيصل امس، قالت رايس ردا على سؤال عما يمكن ان تفعله الاسرة الدولية لوقف الانقسامات الدامية بين الفلسطينيين ان ''الرد بالنسبة للفلسطينيين هو إيجاد حكومة يمكن ان تحترم مبادئ اللجنة الرباعية''·وقالت رايس ان ''الحل السياسي هو اقامة حكومة ملتزمة مبادئ الرباعية وكل الوثائق الدولية''، مشيرة الى ان ''حماس انتخبت بشكل ديموقراطي لكنها لم تتمكن من الوفاء بوعدها·نحن ندعم الرئيس عباس ونؤيده''·
وأكدت أن ''الفلسطينيين يجب أن تكون لهم حكومة تستطيع خدمة مصالحهم''·وقالت رايس ان ''فلسطينيين أبرياء عالقون في هذا العنف·أدعو كل الأطراف الى وقف العنف''·
وأكد وزير الخارجية السعودي ان ''أي جهود لحل هذه القضية (الفلسطينية) ينبغي ان تستفيد من تجارب الماضي بالتركيز على القضايا الجوهرية وعدم تبديد الوقت والجهد على المسائل الاجرائية''· واكد ان هذه الجهود يجب ان ''تتواءم مع مبادئ الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن و''خريطة الطريق'' ومبادرة السلام العربية، ورؤية الرئيس جورج بوش بقيام دولتين مستقلتين تعيشان في سلام ووئام جنبا الى جنب''·

اقرأ أيضا

الخطوط الجوية الروسية تعلق بعض الرحلات إلى الصين