الرئيسية

الاتحاد

لقاء رايس و التعاون ومصر والأردن: لا محور عربيا جديدا

القاهرة ـ الاتحاد: حرص الاجتماع الوزاري الموسع الذي عقد في القاهرة أمس بين وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ووزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن على نفي وجود أي اتجاه لتشكيل محور جديد على الساحة العربية، وترأس وفد الدولة في الاجتماع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية·
وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن مثل هذه المحاور والتقسيمات غير واردة بالمرة وإن المناقشات هدفها دراسة الأفكار التي يمكن أن تساهم في حل مشاكل المنطقة بالطرق السلمية وإيجاد مناخ للسلام يدفع باتجاه إنشاء الدولة الفلسطينية والقضاء على العنف والإرهاب· فيما وصفت رايس الاجتماع بأنه ''لقاء أصدقاء'' بناء ومثمر سيتبعه لقاء مرتقب لها اليوم مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث سبل مساعدته على إقامة حكومة فلسطينية ملتزمة بقرارات اللجنة الرباعية الدولية، وقالت ''إن حماس عليها أن تختار''·
وقالت رايس خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المصري إنه إذا استمرت إيران على موقفها برفض وقف التخصيب فإن الدول الكبرى ستلجأ إلى مجلس الأمن لإقرار مشروع بفرض عقوبات ضدها بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة· وقالت رايس إنها شعرت بخيبة الأمل للخروقات التي رافقت الانتخابات الرئاسية والتشريعية في مصر· لكنها أضافت ردا على سؤال بشأن احتمال تولي جمال مبارك نجل الرئيس المصري الرئاسة في مصر ''إن هذه المسألة تعود لاختيار الشعب المصري والإدارة الأميركية لا تتدخل في هذا الأمر''·

اقرأ أيضا