الاتحاد

الرياضي

الصيني وانج هو يخطف اللقب في الجولة الأخيرة


في حفل ختام رائع وبسيط وتحت رعاية وبحضور الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، شهدت قاعة الشيخ سعيد بن حمدان بنادي دبي للشطرنج والثقافة حفل ختام بطولة دبي المفتوحة للشطرنج على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، حضر الحفل سلطان صقر السويدي الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وابراهيم محمد البناي رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، وعبدالرحمن الشامسي رئيس اتحاد الامارات للشطرنج وظافر عبدالأمير رئيس الاتحاد العراقي للشطرنج وعبدالكريم العذري رئيس الاتحاد اليمني للشطرنج ويوسف أحمد نائب رئيس الاتحاد القطري للشطرنج وعبدالله خالد النعمي نائب رئيس الاتحاد الليبي للشطرنج وأعضاء مجالس ادارة اتحاد الامارات للشطرنج والأندية الشطرنجية بالدولة وعدد من الضيوف واللاعبين·
وقد تم في الحفل تكريم رعاة البطولة بدروع تذكارية لممثلي الشركات الراعية للبطولة حيث تم تكريم كل من وليد يحيى محمود ممثل شركة دوغاز الراعي الرسمي للبطولة، وغانم المري مدير عام مؤسسة اتصالات وسعود عبيدالله ممثل بنك دبي الوطني، وممثل مركز دبي التجاري العالمي·
كما تم توزيع الجوائز على اللاعبين وبلغ عددهم 40 لاعباً ولاعبة، منهم 25 لاعباً من أوروبا وآسيا، و 3 من اللاعبين العرب و 11 لاعبا مواطنا من فئات الرجال تحت 20 و16 و12 سنة، حيث بلغ مجموع الجوائز أربعين ألف دولار أميركي·
المدرسة الصينية في الشطرنج تفوقت في أول مشاركة لها في بطولة دبي المفتوحة للشطرنج على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم حيث خطفت المركز الأول، وحصل ستة لاعبين صينيين على جوائز ضمن لائحة الجوائز منهم اللاعبة الصينية اجسو يوهوا على جائزة أفضل لاعبة مناصفة مع الهندية كونيرو هامبي·
فقد خطف اللاعب الصيني وانج هو كأس البطولة بأداء رائع في الجولة الأخيرة بعد فوزه الذي رفع رصيده الى 7 نقاط ليتصدر القمة منفرداً، بينما تعادل لاعبا الصين بو زيانج هي وزانج بينكسينج على الطاولة الأولى فمنحت الفرصة لأصغر اللاعبين الصينيين سناً وهو اللاعب وانج هو لخطف كأس البطولة بعد تعادل الأوكراني ميرشينكو ايفيجيني على الطاولة الثانية، وفاز الصيني وانج هاو على الجورجي كاشفيلي جورجيو بعد التعادل على الطاولة الثالثة م الجورجي كاشفيلي جورجيو·
أهم اللقاءات العربية أسفرت عن خسارة المصري الدولي أحمد عدلي من التشيكي المصنف الثالث نافار ادفيد ولكنه احتل المركز الثاني بين اللاعبين العرب مناصفة مع القطري محمد ناصر الذي تعادل مع الأرميني منسيان ارتيشيز وفاز القطري محمد المضيحكي على الاذربيجاني محمدوف رؤوف ليحتل صدارة اللاعبين العرب بينما خسر المغربي محمد تيسير من الروسي مكسيم سورخين وتعادل الاماراتي نبيل محمد صالح مع الهندية سيريناس وكذلك تعادل الدولي الاماراتي فيصل الشرهان مع الأوكراني مينشيكوف ألكسندر·
جاءت نتائج اللاعبين العرب شديدة القرب من مستوياتهم الفنية، حيث تصدر الدولي القطري محمد المضيحكي نتائج اللاعبين العرب بعد فوزه على الاذربيجاني محمدوف رؤوف بينما جاء تبعه في الترتيب المصري أحمد عدلي والقطري محمد ناصر·
أما لاعبو الامارات فقد يشارك برصيد 4 نقاط كل من نجيب محمد صالح وشقيقه نبيل محمد صالح وفيصل الشرهان، بينما تلاهم في الترتيب سعود محمد برصيد 5ر3 نقطة، وفي فئة تحت 20 سنة جاء في المركز الأول محمد عبدالرحيم الملا برصيد 3 نقاط بينما جاء في المركز الثاني كل من محمد أحمد الريس وفاطمة الحمادي برصيد 5ر2 نقطة، وفي فئة 16 سنة تساوى أحمد اسحاق وعمر عبدالوهاب في المركز الأول برصيد 3 نقاط بينما حل مروان عبدالوهاب في المركز الثالث برصيد 5ر2 نقطة وفي المركز الرابع وليد يوسف، وفاز النجم الاماراتي سعيد اسحاق بجائزة أفضل لاعب تحت 12 سنة·
وقد صرح ابراهيم البناي رئيس نادي دبي للشطرنج ان النادي سيقوم بإذن الله بتنظيم بطولة دبي المفتوحة السابعة للشطرنج على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم في شهر ابريل ،2006 وأشار البناي وانه طبقاً لخطة النادي، سنقدم المزيد من المزايا للمشاركين من الأساتذة الكبار لجذب أكبر عدد منهم للمشاركة في العام المقبل، وأضاف اننا نعمل جاهدين على الحفاظ على السمعة الدولية المتميزة لبطولة دبي المفتوحة للشطرنج التي تحتل مرتبة متميزة عالمياً ومعترف بها في اتحاد اللاعبين المحترفين·
وقد أشار البناي الى ان بطولة كأس دبي للناشئين للعام 2005 ستكون في بداية يوليو القادم، وقد بذل النادي جهودا كبيرة في الاعداد لهذه البطولة بعد تلقيه طلبات كثيرة من عدد من الدول العربية والأوروبية والآسيوية للمشاركة، وسيعمل النادي جاهداً على تطوير البطولة هذا العام، وهي من أهم بطولات الناشئين على صعيد آسيا والشرق الأوسط، وتحظى باهتمام بعض الدول الأوروبية·
وقال البناي ان البطولة ستكون خلال الفترة من 4 الى 13 يوليو القادم، وان اللجنة المنظمة للبطولة سيتم تشكيلها في اجتماع مجلس الادارة المقبل·

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»