الإمارات

الاتحاد

حملات تثقيفية للطلاب حول مخاطر الألعاب النارية

دبي -الإتحاد: أكد النقيب هشام ناصر السويدي مدير إدارة أمن المتفجرات بالوكالة، في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، ضرورة الابتعاد عن الممارسات والسلوكيات السلبية التي تؤدي إلى أضرار مادية وتلوث بيئي، واندلاع حرائق تهدد سلامة أفراد المجتمع، وممتلكاتهم، وتلحق الأذى بالآخرين، وتثير الرعب والفوضى في الشوارع والأحياء السكنية·
جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها لطلاب مدرسة الأندلس الخاصة ضمن فعاليات حملة التوعية بمخاطر الألعاب النارية، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والإدارة العامة لخدمة المجتمع، تحت شعار (السلامة ولا الندامة )· وأكد النقيب السويدي، أن بعض الأولاد يتعمدون العبث بتلك الألعاب الخطرة، في هذا الشهر الفضيل، بالقرب من المساجد في أوقات الصلاة، ليضمنوا عدم اعتراض الكبار، مما يزعج المصلين، وحذر من مخاطر تلك الألعاب التي تخلف وراءها إصابات وعاهات وتشوهات خاصة بين فئة الأطفال والشباب·
واستعرض خلال المحاضرة، ما أسفرت عنه حوادث العبث بالألعاب النارية في السنوات السابقة، وما تعرض له الأطفال من حروق وتشوهات، تحول بعضها إلى عاهات مستديمة أو مؤقتة·
يذكر أن محاضرات التوعية بمخاطر الألعاب النارية التي انطلقت يوم الأحد الماضي، تشمل عدداً من مدارس البنين في دبي ( الحكومية والخاصة)، بواقع 3 مدارس في اليوم الواحد، حيث تستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري·

اقرأ أيضا

إجازات مدفوعة لحالات استثنائية من موظفي الحكومة الاتحادية