الرياضي

الاتحاد

ألمانيا تؤكد أن هدفها من الميداليات قائم رغم البداية الضعيفة

برلين (د ب أ) - أكد رئيس البعثة الألمانية بدورة الألعاب الأولمبية الحالية “لندن 2012” أن بلاده ما زالت تهدف إلى معادلة رصيدها من الميداليات التي جمعتها في أولمبياد بكين 2008 السابق، وذلك على الرغم من بدايتها المخيبة للآمال في لندن، فقد اضطرت ألمانيا للانتظار حتى أمس لتحرز أول ميدالية ذهبية لها بأولمبياد لندن، في مسابقة الفروسية، بعد ثلاثة أيام من المنافسات لم تسفر سوى عن ميدالية فضية وحيدة، وهي فضية مثيرة للجدل في المبارزة، بينما تحطمت العديد من الآمال التي كانت معلقة على إحراز ميداليات في مسابقات محددة بالفعل. وكتبت صحيفة “بيلد” الألمانية واسعة الانتشار أمس: “لم نكن سيئين لهذه الدرجة منذ وقت طويل”، ولكن رئيس البعثة الألمانية في لندن مايكل فيسبر حاول تهدئة المخاوف بأن تكون ألمانيا في طريقها لخسارة مكانتها بين الدول الأولمبية الكبرى.
وقال فيسبر: “ما زلت واثقاً ولا أقول مجرد كلام”، وكانت بطلة المبارزة الألمانية بريتا هايديمان أحرزت ميدالية فضية أمس الأول لتمنح ألمانيا أولى ميدالياتها بأولمبياد لندن، بينما جاءت أول ميدالية ذهبية للبلاد أمس في مسابقة الفروسية للفرق.
وأكد فيسبر أن ألمانيا ما زالت ماضية في طريقها لمعادلة رصيد الميداليات الذي حققته في بكين عندما أحرزت البلاد 41 ميدالية، من بينها 16 ذهبية، وقال: “كنت أفضل وآمل أن نحقق نتائج أخرى، ولكن حساباتنا ليست في خطر”.
وأخفقت ألمانيا حتى الآن في تحقيق آمالها في السباحة والجودو والجمباز وتنس الطاولة، التي ودع منافساتها الألماني تيمو بول أحد أقوى المرشحين لإحراز ميدالية، وكتبت بيلد: “لم تحرز البعثة الألمانية أي ميداليات في أول عطلة أسبوعية أولمبية! إنها أسوأ بداية لنا منذ 44 عاماً”.
وأضافت الصحيفة: “منذ توحيد شطري ألمانيا أحرز لاعبونا ميدالية واحدة على الأقل في اليومين الأولين لكل دورة أولمبية”. وإن كانت بيلد اعترفت بأن ألمانيا كانت بطيئة أيضاً خلال أولمبياد بكين، حيث أحرزت ميدالية برونزية وحيدة في الجمباز خلال اليومين الأولين بالألعاب.
وأشار الموقع الإلكتروني لمجلة “فوكس” إلى أن اللجنة الأولمبية الألمانية لم تتمكن حتى من الاحتفال بفضية هايديمان التي أحرزت ذهبية في بكين، لأن فوزها في الدور قبل النهائي لمسابقة الشيش للسيدات على الكورية الجنوبية شين آه-لام جاء “مثيرا للجدل”.
واعترض المسؤولون الكوريون الجنوبيون على نتيجة المباراة، مؤكدين أن شين هي الفائزة الحقيقية، مع وجود مشكلة في احتساب توقيت المباراة، ولكن اعتراضهم لم يقبل لتتأهل هايديمان للنهائي وتخسر.
ولكن يبدو أن بيلد لا يهمها هذا الأمر كثيراً، حيث كتبت: “فوضى! نصر! فضة!” في عنوانها الرئيسي مضيفة: “أخيرا أخيرا أخيرا، أحرزنا أولى ميدالياتنا في أولمبياد لندن، إنها فضية!”.
فيما أشارت فوكس إلى أنه على الأقل فقد ساعدت ذهبية الفروسية ألمانيا على التقدم في جدول ميداليات أولمبياد لندن الذي بدأته هذا الصباح في المركز 21، إلى جانب دول مثل تايلاند وكوبا وتايوان، وأصبحت ألمانيا تحتل المركز 14 بهذا الجدول الآن.

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي