الاتحاد

الرئيسية

السيسي يوقع وثيقة بدء تشغيل قناة السويس الجديدة

وقع فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم، على وثيقة بدء تشغيل قناة السويس الجديدة وذلك بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والوفد المرافق لسموه إلى جانب عدد من ملوك ورؤساء وأمراء وقادة دول العالم في احتفالية عالمية بمنطقة القناة.


وتوجه الرئيس المصري في كلمة له بالشكر إلى أصحاب الجلالة والفخامة والسمو الضيوف على تشريفهم ومشاركتهم في حفل افتتاح وتدشين قناة السويس الجديدة. وقال إن مصر تقدم للعالم هدية من أجل التنمية والتعمير.


وأكد السيسي أن مصر أنجزت في ظل ظروف استثنائية مشروع القناة الذي يعتبر خطوة أولى في سلسلة خطوات قادمة، متوجها كذلك بالشكر إلى الهيئة الهندسية وهيئة قناة السويس وشركات المقاولات وتحالف الكراكات الذي ساهم في إنجاح هذا العمل.


وأضاف أن "انطلاق حركة الملاحة البحرية في القناة يبرز لنا هدفا تنشده مصر المستقبل يحقق لنا الأمن والأستقرار في ظل دولة ديمقراطية".
وقال إن "مصر تصدت وتتصدى لأخطر فكر إرهابي لو استمر لأحرق الأرض والعالم"، مؤكدا "إننا ننتصر على الارهاب بالحياة ومصر ليست بلد المشروع الواحد وشعبها الشاب قادر على الإبداع والإنجاز".


وأكد أن ذلك الوطن يستحق أن نبذل من أجله الكثير وينتظر إخلاصا في العمل وإذا كانت الشعوب قادرة على الحلم فإن الشعوب الحرة قادرة على الإنجاز.


ثم أعطى الرئيس المصري إشارة بدء تشغيل قناة السويس قائلا "بسم الله الرحمن الرحيم وباسم شعب مصر العظيم نأذن نحن عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ببدء تشغيل قناة السويس الجديدة".


وتم عرض فيلم وثائقي يحكي مراحل حفر القناة الجديدة منذ إعلان الرئيس المصري عن بدء حفرها قبل عام مرورا بالأعمال والجهود التي تواصلت ليلا ونهارا وانتهاء بالنجاح في تحقيق الإنجاز ليكون هدية مصر للعالم.


وكانت مراسم الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة قد بدأت باستقلال الرئيس المصري وبصحبته الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس وممثلين لكافة فئات الشعب المصري يخت "محروسة" قاطعا مسافة 10 كيلومترات في قناة السويس الجديدة ترافقها الفرقاطتين "تحيا مصر" و "فريم" الفرنسية وعدد من القطع البحرية.


وقدمت القوات الجوية المصرية عروضا جوية في سماء القناة بمشاركة طائرات الرافال و اف 16 فيما قدمت محافظات مصر عروضا فنية عكست التراث الشعبي لكل محافظة في لوحة فنية غنية بمعاني الأصالة امتزجت بالفرح.


وتضمن المشروع -الذي أطلقه الرئيس المصري قبل عام- إنشاء قناة جديدة بطول 35 كيلومترا بالإضافة إلى توسيع وتعميق عدة تفريعات بطول إجمالي 37 كيلومترا ليكون إجمالي أطوال المشروع 72 كيلومترا.


ويهدف المشروع إلى زيادة الدخل القومي المصري من العملة الصعبة وتحقيق أكبر نسبة من الازدواجية في قناة السويس وتقليل زمن العبور ليكون 11 ساعة بدلا من 18 ساعة لقافلة الشمال وتقليل زمن انتظار السفن بما ينعكس على تقليل تكلفة الرحلة البحرية لملاك السفن.


كما يهدف إلى زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن في القناة لمواجهة النمو المتوقع لحجم التجارة العالمية في المستقبل. كما أنها خطوة مهمة على الطريق لإنجاح مشروع محور التنمية بمنطقة قناة السويس.


ووفقا للبينات المنشورة على موقع هيئة قناة السويس، فإن المشروع سيزيد القدرة الاستيعابية للقناة لتكون 97 سفينة قياسية عام 2023 بدلا من 49 سفينة عام 2014. كما سيتيح عبور السفن حتى غاطس 66 قدم في جميع أجزاء القناة.


وتتوقع السلطات المصرية زيادة عائد قناة السويس بنسبة 259% عام 2023 ليكون 13.2 مليار دولار مقابل 5.3 مليار دولار حاليا.

اقرأ أيضا

اعتماد القائمة النهائية للفائزين في انتخابات "الوطني الاتحادي"