أعلن نادي سيلتا فيجو الإسباني لكرة القدم في وقت متأخر من الليلة الماضية إقالة مدربه الأرجنتيني، أنطونيو محمد، وتعاقده مع البرتغالي ميجيل كاردوسو المدير الفني الحالي لنادي نانت الفرنسي.

ولم تكن هناك أي مؤشرات على هذا القرار المفاجئ لمسؤولي سيلتا فيجو، الذين لم يطيقوا الإبقاء على المدرب الأرجنتيني في منصبه لأكثر من 12 مرحلة من الدوري الإسباني.

وبدأ سيلتا فيجو الموسم الحالي في حالة فنية جيدة، وتلقى مدربه على إثر ذلك العديد من عبارات الإشادة والمدح، ولكن بعد ذلك بدأت سلسلة من النتائج السلبية التي جلبت معها انتقادات عديدة لهذا المدرب.

وخسر سيلتا فيجو أول أمس الأحد على ملعبه 2/4 أمام ريال مدريد رغم أنه قدم مباراة جيدة وخاصة في الشوط الثاني الذي كان فيه قريبا للغاية من إدراك التعادل.

ويرحل أنطونيو محمد عن سيلتا فيجو بعد أن احتل المركز الرابع عشر في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 14 نقطة، بفارق أربع نقاط عن أول مراكز الهبوط.