الاقتصادي

الاتحاد

المفوضية الأوروبية تشكك في رسوم «فيزا»



بروكسل (د ب أ) - أثارت المفوضية الأوروبية أمس مخاوف جديدة بشأن الرسوم التي تفرضها شركة “فيزا” على بنوك أصحاب المتاجر لإتمام مدفوعاتهم ببطاقات ائتمانها. وبدأت المفوضية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي التي تتولى الرقابة على قواعد مكافحة الاحتكار الصارمة للاتحاد، تحقيقاً في البداية في رسوم التبادل المتعدد الأطراف لـ”فيزا” خلال 2009. ووافقت الشركة في عام 2010 على تقييد الرسوم لمدفوعات البطاقات المدينة إلى 0?2% من قيمة كل معاملة. لكن التحقيق ظل مفتوحاً بشأن بطاقات الائتمان.
وهو يتعلق بالمدفوعات من دولة واحدة بالاتحاد الأوروبي إلى أخرى وفي داخل بلجيكا والمجر وأيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورج ومالطا وهولندا والدنمارك. وقالت، في بيان، إنه بوضع حد أدنى للسعر لإتمام المدفوعات،تقيد رسوم التبادل المتعدد الأطراف المنافسة بين البنوك “وتضخم تكلفة قبول بطاقة الدفع وتزيد أسعار المستهلك بشكل جوهري”.

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا