الاقتصادي

الاتحاد

المنصوري يوقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر

دبي - ''وام'': وقعت وزارة تطوير القطاع الحكومي أمس مذكرة تفاهم مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي- الهيئة الرسمية المعنية بإدارة برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في منطقة الخليج·
وتهدف المذكرة إلى تطبيق برنامج شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في كافة الوزارات والهيئات الاتحادية واعتماده كمعيار قياسي لمهارات استخدام الكمبيوتر لجميع موظفي الوزارات والهيئات الاتحادية في الإمارات·
وقام بتوقيع الاتفاقية معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي وجميل عزو مدير عام مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي بديوان الوزارة بدبي بحضور عبدالله عبدالجبار الماجد مدير ادارة الحاسب الالى والمتابعة بوزارة تطوير القطاع الحكومى·
وتأتي هذه الخطوة ضمن مبادرة واسعة النطاق اتخذتها الحكومة الاتحادية على عاتقها بهدف الوصول إلى مجتمع قائم على المعرفة الرقمية في الدولة·
وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري ان المذكرة تتوافق مع الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الهادفة لإنشاء مجتمع رقمي قائم على المعرفة والتأسيس لحكومة إلكترونية تشمل كافة إمارات الدولة الأمر الذي يسهم في تبوؤ الإمارات مكانة رائدة بين الدول المتطورة في العالم·
واشار معاليه الى ان برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر يلقى إقبالا واسعا من الدوائر الحكومية باعتباره معيارا عالميا رائدا أثبت قدرته على نشر الثقافة الرقمية ومساعدة الوزارات على تعزيز كفاءة موظفيها وتطوير قدراتهم ما يسرع من سير العمل ويرفع مستوى جودة الخدمات التي تقدمها· ورأى معاليه ان الاتفاقية تسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي في الدولة من خلال ضمان توفير الخدمات الفعالة والفورية التي تعتبر سمة المجتمعات الحديثة·
وقال معاليه ان برنامج الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلى سيسهم فى تطوير قدرات الموظفين بالوزارات والدوائر الحكومية الاتحادية ويدعم الحكومة الالكترونية اضافة الى تقييم قدراتهم وفق معيار عالمى·
واصفا معاليه ذلك بانه خطوة ايجابية مهمة جدا معربا عن سعادته للشراكة مع الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الالى·
وشدد معاليه على المتابعة والتعاون مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الالى لتحقيق اكبر قدر من الاستفادة للعاملين بالوزارات والدوائرالحكومية·
من جانبه قال جميل عزو ان مبادرة نشر الثقافة الرقمية التي تبنتها وزارة تطوير القطاع الحكومي ستسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي الى انها تأتي ضمن حملة الدولة الرامية إلى تزويد كافة كوادر الدوائر الحكومية بمهارات تكنولوجيا المعلومات الضرورية لتطبيق نظام الحكومة الالكترونية·
ووجه الشكر والتقدير الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والحكومة على الثقة الكبيرة ببرامج الثقافة المعلوماتية التي توفرها الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي·
وأشاد بالمبادرات التي تتخذها الحكومة فى مجال نشر ثقافة الحاسب الالى والتقدم الملحوظ الذى تشهده فى هذا المجال·
منوها ببرنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لتعليم التكنولوجيا الذي يعمل على نشر ثقافة الحاسب الالى بالمدارس بدبى·
ويوجد حاليا في دول مجلس التعاون الخليجي ما يزيد على 800 مركز معتمد للتدريب والاختبار على برامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر بما فيها المدارس والجامعات والمعاهد التعليمية والمؤسسات الحكومية·

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا