الاقتصادي

الاتحاد

أوباما: «رياح معاكسة» من أوروبا على الاقتصاد الأميركي



نيويورك (ا ف ب) - اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما، أن “منطقة اليورو” لن تتفسخ تحت ضغط أزمة الديون ولكن من الضروري اتخاذ “إجراءات حاسمة” في القارة العجوز لمواجهة هذا التهديد.
وأشار أوباما، الذي كان يتحدث أمس الأول في نيويورك أمام مانحين من الحزب الديموقراطي للمساهمة في حملته الانتخابية، إلى أن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة ما زال هشاً وحذر من “رياح معاكسة خلال الأشهر المقبلة”.
وقال أوباما، أمام ستين شخصا ومن بينهم مسؤولون في مؤسسات بـ”وول ستريت”: “أوروبا ما زالت مشكلة والكثير من الناس في هذه الصالة من الذين يزالون أعمالاً في أوروبا يعرفون ذلك”. وأضاف “لا أعتقد أن الأوروبيين سوف يتركون اليورو يتفتت. ولكن يجب إن يأخذوا إجراءات حاسمة. امضي الكثير من الوقت في محاولة للعمل معهم (ووزير المالية) تيم غايتنر يمضي الكثير من الوقت للعمل معهم كي يدركوا أنهم كلما اسرعوا في اتخاذ إجراءات حاسمة كلما اصبحنا في وضع افضل”.
وشرح أوباما ما يعتبره “إجراءات حاسمة” مذكرا بخطة النهوض بحوالي 800 مليار دولار التي تبنتها إدارته في ربيع 2009.

اقرأ أيضا

أرامكو: زيادة إنتاج الغاز العام المقبل