الاقتصادي

الاتحاد

استقرار اليورو أمام الدولار

لندن (رويترز) - استقر اليورو أمام الدولار أمس، وجرى تداوله دون أعلى مستوى خلال ثلاثة أسابيع مع تنامي الشكوك في قدرة البنك المركزي الأوروبي على تحقيق توقعات السوق بتبني خطوات جريئة لمواجهة أزمة الدين في “منطقة اليورو”. وسجل اليورو أقل مستوى أمام الدولار الأسترالي المرتبط بالنمو واحتفظت العملات ذات العائد المرتفع بمكاسبها بفضل توقعات بتبني البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سياسات ميسرة لدعم النمو المتهاوي.
واستقرت العملة الموحدة عند 1?2260 دولار وظلت دون أعلى مستوى سجلته يوم الجمعة الماضي عند 1?2390 دولار. ويترقب مستثمرون اجتماع البنك المركزي الأوروبي غداً (الخميس) بعدما تعهد محافظه ماريو دراجي الأسبوع الماضي ببذل كل ما هو مطلوب لحماية “منطقة اليورو” من الانهيار. وعزز ذلك توقعات برد فعل جريء للبنك حيال أزمة الدين بـ”منطقة اليورو” وهي خطوة من شأنها أن تعطي دفعة لليورو.
وفي وقت سابق من الشهر الماضي، خفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة على الودائع إلى صفر، ومنذ ذلك الحين زاد الإقبال علي بيع اليورو وشراء الدولار الأسترالي صاحب العائد الأعلى. ونزل اليورو لمستوى قياسي عند 1?1645 دولار أسترالي أمس. وجري تداول الدولار الأسترالي قرب أعلى مستوى خلال أربعة أشهر مقابل نظيره الأميركي عند 1?515 دولار أميركي. وارتفع الدولار 0?2% إلى 78?27 ين.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة