عربي ودولي

الاتحاد

14 قتيلا بأعمال عنف جنوب أفغانستان

ندهار،كابولل-وكالات الأنباء: قتل 14 شخصا على الاقل، بينهم خمسة مدنيين، خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في جنوب افغانستان في حوادث متفرقة، بحسب ما أفاد مسؤولون محليون أمس·فيما أعتقلت السلطات الباكستانية تسعة من عناصر طالبان جنوب غرب باكستان·فقد قتل أربعة جنود أفغان أمس في انفجار قنبلة لدى مرور آليتهم في ولاية باكتيكا·وذكر المتحدث باسم حكومة الولاية محي الدين خان ان خمسة مدنيين قتلوا في اعتداء مماثل في قلعة موسى في ولاية هلمند (جنوب)أمس الأول،وأشار الى ان عنصرين من حركة طالبان أطلقا النار جنوب الولاية نفسها على دورية للشرطة في جيريشك،وقتل شرطيان وأصيب اثنان آخران بجروح، فيما تمكن المهاجمون من الفرار·وفي نوزاد في ولاية هلمند، قتل ثلاثة عناصر من طالبان وأصيب اثنان آخران بجروح خلال تبادل إطلاق نار مع دورية مشتركة من الجيش الافغاني وحلف شمال الاطلسي·وفي العاصمة الأفغانية أدى تفجيران انتحاريان أمس إلى إصابة ثلاثة جنود أجانب وستة مدنيين·وقال حلف شمال الاطلسي في بيان أن ثلاثة جنود من قوة المساعدة الامنية الدولية (إيساف) وثلاثة مدنيين أفغان أصيبوا في هجوم انتحاري بقنبلة أمس استهدفت قافلة تضم جنود قرب السفارة الامريكية في كابول·
وذكرت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية أن انتحاريا آخر فجر نفسه وأصاب ثلاثة آخرين في ميدان ميكرويان بكابول·
وفي كويتا جنوب غرب باكستان أعلن مسؤولون محليون أمس اعتقال تسعة عناصر من حركة طالبان بينهم ستة جرحى·وقال المسؤول في الشرطة المحلية رحمة الله نيازي إن الافغان التسعة اعتقلوا أمس الأول في مصحة خاصة في كويتا حيث كان ستة منهم يتلقون العلاج بعد اصابتهم في معارك جنوب افغانستان·واضاف انهم قدموا الى كويتا في تواريخ مختلفة خلال الاسبوعين الاخيرين وتلقوا العلاج في مصحة تابعة للمنظمة الخيرية ''الخدمات'' التي تديرها الجماعة الاسلامية،أبرز الاحزاب الاسلامية في باكستان·وكان ثلاثة منهم قدموا لمرافقة الجرحى الستة المصابين بجروح ناجمة عن اصابات بالرصاص وشظايا·
وأوضح المسؤول الامني ان ستة من هؤلاء يتحدرون من ولاية هلمند في جنوب افغانستان واثنان من ولاية هرات وواحد من ولاية قندهار·
من جهته اعتبر الحلف الاطلسي أمس في كابول ان توصل الحلف الى إبرام اتفاق مع زعماء القبائل الذين تعهدوا بابعاد طالبان عن قريتهم، سمح بالحد من المعارك في احد اقاليم جنوب افغانستان·واوضح ممثل الحلف في كابول مارك ليفي ان زعماء القبائل المحلية ''القلقين من الاضرار التي لحقت بقريتهم واضطراب الحياة اليومية، أتوا الينا ليقول لنا انهم يريدون انهاء المعارك ومغادرة طالبان''·وقال ''لقد أجرينا سلسلة من المحادثات مع الوجهاء ووافقوا على استخدام نفوذهم لاعادة احلال الهدوء،وقد تحسن الوضع في قلعة موسى بشكل كبير''·

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة