صحيفة الاتحاد

الرياضي

تين كات: لن نفرط في الفرصة التاريخية بسهولة

تين كات مدرب الجزيرة واثق من قدرات لاعبيه (تصوير مصطفى رضا)

تين كات مدرب الجزيرة واثق من قدرات لاعبيه (تصوير مصطفى رضا)

مصطفى الديب (أبوظبي)

أبدى الهولندي تين كات المدير الفني للجزيرة ثقته الكبيرة في قدرات لاعبيه، على أداء مباراة قوية أمام أوراوا الياباني، في ربع نهائي كأس العالم للأندية اليوم، وشدد على أن اللقاء السابق الذي جمع «فخر أبوظبي» بأوكلاند سيتي النيوزيلندي في الدور الأول للبطولة، ضاعف ثقة اللاعبين في أنفسهم، منحهم قوة إضافية.
ووصف تين كات الفريق الياباني بالقوي والمتمرس، ويملك مجموعة من اللاعبين الأقوياء، على رأسهم البرازيلي رافائيل سيلفا الذي يعتبر القوة الضاربة في الفريق، وهو ما يتطلب تعاملاً خاصاً من الجزيرة.
وقال مدرب ممثل كرة الإمارات، خلال المؤتمر الصحفي أمس بمدينة زايد الرياضية: الجزيرة يقف أمام فرصة تاريخية ولن نفرط فيها بسهولة، وأعتقد أن الجميع في الإمارات يثق في لاعبي «فخر أبوظبي» وقدرتهم على تشريف وطنهم، مشدداً على أن الكل تعاهد على مضاعفة المجهود، والقتال من أجل الخروج بنتيجة إيجابية. وأضاف: الجميع يعرف الإصابات التي يعاني منها الفريق، ولست معالجاً أو طبيباً، لكي أستطيع علاجهم بسهولة، ولكن علينا التعامل مع الأمر الواقع، والمضي قدما في الطريق الذي بدأناه بلقاء متميز أمام أوكلاند سيتي في افتتاح البطولة.
وعن الاستعداد للقاء المرتقب اليوم، قال تين كات: نعرف جيداً أن الفترة الزمنية بين لقاء الافتتاح، وهذا اللقاء قصيرة للغاية، وخضنا تدريبين فقط، إلا أن لاعبينا قادرون على التعامل مع مثل هذه الظروف، والجزيرة جاهز بدنياً لهذه المواجهة الصعبة، خاصة أن الكل يعرف المدرسة اليابانية التي تتمتع بالقوة والندية والجري الكثير في أرجاء الملعب كافة.
وأشار المدرب الهولندي إلى أنه يعرف جيداً نقاط القوة والضعف في الفريق المنافس، وسوف يتعامل معها بحذر، مؤكداً أن أوراوا ليس غريباً، ومنذ أيام لعب مواجهتين أمام الهلال السعودي، في نهائي دوري أبطال آسيا، الأمر الذي يعني أن أوراقه مكشوفة، وطريقته في اللعب أيضاً معروفة للجميع، وليست سراً على أحد، وكذلك الأمر النسبة لنا، وأوراقنا مكشوفة ومعروفة، ولكن الملعب هو الفيصل، في تأكيد تفوق فريق على آخر، والقدرة على التعامل مع مجريات اللقاء بصورة جيدة.
وأكد تين كات أن التدريب الأول الذي خاضه لاعبو «فخر أبوظبي»، عقب مباراة أوكلاند سيتي، اقتصر على الحصة الاستشفائية، من خلال جلسات العلاج الطبيعي و«المساج»، فيما يعتبر المران الثاني هو الأهم، في وضع استراتيجية التعامل مع اللقاء المرتقب والمهم بالنسبة للفريقين.
وأشار تين كات إلى أن معنويات الفريق والجهاز الفني عالية للغاية، بعد الأداء الرائع في مباراة الافتتاح، الأمر الذي سوف يمنح قوة دفع إضافية للاعبين، خلال اللقاء، وأعرب عن ثقته التامة في قدرة الفريق على تنفيذ المهام جيداً، مثلما حدث في المواجهة الأولى أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي.
وعن خوض اللقاء على ملعب مدينة زايد الرياضية، قال: سعيد للغاية بالانتقال إلى اللعب في أبوظبي، خاصة أن ذلك الأمر سوف يسهل من مهمة تواجد الجماهير، وأعرب عن ثقته التامة في مساندة جماهيرية فاعلة خلال مواجهة اليوم، مؤكداً أن الجزيرة يلعب باسم كرة الإمارات، وعلى الجميع الوقوف خلفه ومساندته بكل قوة، من أجل تحقيق الأهداف المرجوة والذهاب، بعيداً في هذا المحفل الرياضي العالمي الكبير.
ويحتفل تين كات بعيد ميلاده الـ63 اليوم، ورداً على الهدية التي يريدها في عيد ميلاده، قال: بكل تأكيد الفوز على المنافس الياباني هو أكبر هدية، مؤكداً أن احتفاله بالفوز سيكون أكثر روعة من الاحتفال بعيد الميلاد، وسيكون خير هدية يقدمها له لاعبوه في هذه المناسبة.
وعن الاعتماد على مجموعة من الشباب، في أوقات كثيرة، قال: الكل يعرف ظروف الجزيرة، والمواقف الصعبة التي يتعرض لها منذ بداية الموسم، الأمر الذي فرض علينا إيجاد حلول بديلة وبكل تأكيد شباب النادي هم الحل المثالي، خصوصاً أنهم يتمتعون بقدرات فنية رائعة، ويستحقون الدفع بهم، وحصولهم على الفرصة كاملة، لما يملكونه من قدرات كبيرة تؤهلهم لتمثيل النادي، في مختلف المحافل المحلية والقارية والعالمية.
وأضاف: أثبت شباب الجزيرة أنهم عند حسن الظن بهم، ويكفي أنهم يؤدون المطلوب منهم على أكمل وجه، ويتحملون المسؤولية في أي وقت، تحت مختلف الظروف مهما كانت صعبة. واختتم تين كات حديثه عن المباراة، بتوجيه الدعوة إلى جماهير الإمارات بالتواجد ومساندة الفريق في اللقاء المصيري، مؤكداً ثقته التامة في توافد جماهير جميع الأندية اليوم للوقوف خلف ممثل كرة الإمارات، مشيراً إلى أن الحضور الجماهيري دائماً ما يكون عاملاً مساعداً لتحقيق الأهداف المرجوة ويمنح قوة دفع إضافية للاعب داخل «المستطيل الأخضر».