عربي ودولي

الاتحاد

موسكو تحذر من أي تدخل في الأزمة مع جورجيا

عواصم-وكالات الأنباء: حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الرئيس الاميركي جورج بوش في اتصال هاتفي من أن تدخل اي دولة اخرى من شأنه تشجيع تبليسي في ''سياستها الهدامة''·وفرضت حكومته حصارا على جورجيا في مجال النقل وعلقت خدمة التحويلات المالية عبر البريد·فيما سلمت جورجيا أمس لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الضباط الروس الأربعة الذين اعتقلوا بتهمة التجسس في قرار سيساعد على نزع فتيل أزمة مع روسيا·
واعتبر بوتين ان ''اي تحرك من طرف ثالث يمكن ان تفسره القيادة الجورجية تشجيعا على سياستها الهدامة امر لا يمكن قبوله ويشكل خطرا على السلام والاستقرار في المنطقة''،وذلك بحسب بيان اصدره الكرملين·وقال المتحدث باسم بوتين الكسي غروموف كما نقلت عنه وكالة انترفاكس ان المحادثة الهاتفية التي ناقش خلالها الرئيسان ''الوضع في العراق وجورجيا'' حصلت بمبادرة من واشنطن·
وسلمت جورجيا الضباط الأربعة لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا،واعلنت متحدثة باسم المنظمة أنه''تم تسليم الضباط الى منظمة الامن في موكب بحضور مسؤولين روس وجورجيين·وسيتم عقب ذلك نقلهم على الفور الى المطار من قبل منظمة الامن والتعاون من حيث سيتوجهون الى روسيا على متن طائرة خاصة''·وطالبت المنظمة روسيا بتقديم مبادرات لتخفيف الأزمة مثلما فعلت جورجيا·
وكان رئيس جورجيا ميخائيل ساكاشفيلي قد قال أمس في مؤتمر صحفي ''الاتفاق المبدئي هو ان نسلم المواطنين المتهمين من الاتحاد الروسي،الضباط الروس،الى منظمة الامن والتعاون في أوروبا ولرئيس الدورة الحالية·'' وأضاف ''أريد أن أجعل ذلك واضحا تماما لدينا قضية تجسس متماسكة للغاية،قضية تدمير ومحاولة لاشاعة عدم الاستقرار في بلادي''·
من جهتها أعلنت روسيا أمس أنها ستفرض حصارا على جورجيا في مجال النقل وسط تصاعد أزمة التجسس على الرغم من الخطوات التي اتخذتها تبليسي لنزع فتيل التوتر·وذكرت وزارة النقل في موسكو أنه سيتم إغلاق جميع المنافذ التي تربط بين روسيا والجمهورية الواقعة بمنطقة القوقاز سواء كانت السكك الحديدية أوالطرق البرية و الجوية و البحرية،كما قرر البرلمان الروسي التصويت للسماح للحكومة بتعليق التعاملات البنكية وأي تحويلات مالية أخرى عبر البريد للدول الاجنبية·وتمثل التحويلات المالية التي يرسلها مئات الالاف من مواطني جورجيا الذين يعملون في روسيا عادة بصورة غير شرعية إلى بلادهم ما يصل إلى 20 بالمئة من إجمالي الناتج القومي·
ودعا رئيس منظمة الامن والتعاون في اوروبا كاريل دي غوشت أمس روسيا الى معاودة رحلاتها الجوية وخدماتها البريدية مع جورجيا·وقال في مؤتمر صحفي ''من الاهمية بمكان استئناف الرحلات الجوية وفتح الحدود البرية وان تكون عمليات التبادل الطبيعية ممكنة بين روسيا وجورجيا''·كما اعرب الممثل الاعلى لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية خافير سولانا أمس عن امله في عودة ''العلاقات الطبيعية'' بين روسيا وجورجيا بعد افراج تبليسي عن اربعة ضباط روس كانت اعتقلتهم بتهمة التجسس·واكد ان''الاتحاد الاوروبي مستعد لتسهيل الاتصالات بين الطرفين ودعم اجراءات جديدة لارساء الثقة''·

اقرأ أيضا

«منظمة الصحة» تحذر من الرضا بعد تراجع حالات كورونا