صحيفة الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي 6» يحتفظ بصدارة مونديال زوارق «الفورمولا-1»

محمد بن سلطان بن خليفة يتوسط الفائزين عقب التتويج (الصور من المصدر)

محمد بن سلطان بن خليفة يتوسط الفائزين عقب التتويج (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

توج الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية الرئيس التنفيذي للنادي، الفائزين في الجولة الخامسة «قبل الختامية» والسباق الرئيسي لبطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 والتي أقيمت في أبوظبي أمس، بحضور الشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، وني جيان سفير الصين لدى الدولة، ونيكولو جيرمانو مروج البطولة، وحريز المر بن حريز رئيس اتحاد الرياضات البحرية، وسالم الرميثي مدير عام النادي، وطلال الهاشمي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي.
وفاز بلقب الجولة فليب شيب قائد زورق الفريق الصيني 1 والذي صمد طيلة دورات السباق الـ52 في هذا المركز ليتوج بلقب الجولة، وحلت في المركز الثاني النرويجية ميريت ستروموي قائدة الزورق 50 وحل ثالثاً زورق أبوظبي 6 بقيادة أليكس كاريلا.
وشهد السباق دراما مثيرة في الدورة الأولى، والتي تعرض خلالها زورق الفرنسي أموري جوسيمي لحادث انقلاب ما أدى لرفع العلم الأصفر، ليستمر ذلك لأربع دورات كاملة عاد بعدها العلم الأخضر واستئناف السباق، ولتبقى المراكز كما هي حتى الختام، وجاء الأميركي شون تورنتي قائد زورق فيكتوري 4 في المركز الرابع، وحل زورق أبوظبي 5 بقيادة ثاني القمزي في المركز التاسع بينما حل زورق أبوظبي 7 بقيادة راشد القمزي في المركز الحادي عشر.
واحتفظ فريق أبوظبي بصدارة الترتيب العام للبطولة بعد أن قام زورق أبوظبي 6 بقيادة أليكس بتطبيق استراتيجية جمع النقاط مع الوصول إلى منصة التتويج حيث رفع رصيده إلى 70 نقطة، فيما استفاد الفرنسي فيليب شيب من إحراز المركز الأول حيث وصل رصيده إلى 59 نقطة، فيما تراجع السويدي إريك ستارك إلى المركز الثالث برصيد 49 نقطة ليبتعد رسمياً عن المنافسة على اللقب، والذي انحصر بين زورقي أبوظبي وزورق الفرنسي ممثل الفريق الصيني.
وشارك في السباق من فريق أبوظبي ثاني القمزي قائد الزورق 5، وأليكس كاريلا بزورق أبوظبي 6 وراشد القمزي بزورق أبوظبي 7 في أول حضور له في هذه الفئة بالعاصمة، ويشارك أيضاً زوارق الفيكتوري 3 و4 بقيادة أحمد الهاملي وشون تورنتي، وزورقي ماك كروك 11 و12 بقيادة سامي سيليو وفيليب رومز، وزورقا الفريق الصيني 1 و2 بقيادة فيليب شيب وبيتر مورين، وزورقا فريق أتلانتيك 9 و10 بقيادة جرانت تراسك ودوارتي بينيفتي وزوارق الفريق السويدي بقيادة جوناس أندرسون وإريك ستارك وإريك إيدين، وزورقا بليز بيرفورمانس 23 و24 بقيادة باتريك مارزليك وفرانشسكو كانتاندو وزوارق فريق الإمارات 50 و51 و77 بقيادة ميريت ستروموي ومايك سيزومورا وماثيو بيلفيرمان وزورقا مارفيك إف1 بقيادة سيدريك جيدزوين وأموري جوسيم.
واحتفظ منصور المنصوري قائد زورق فيكتوري 4 بصدارة الترتيب العام لمنافسات الجائزة العالمية (أف 4 أس) بعدما حل في المركز الثاني في السباق الثاني الذي أقيم أمس أيضاً، وأصبح المنصوري قريباً من انتزاع اللقب العالمي للمرة الأولى وفي السنة الثانية لمشاركاته في هذه المنافسات بعد أن رفع رصيده إلى 95 نقطة في المركز الأول بفارق نقطتين عن أقرب ملاحيه الفرنسي جيرمي بريسيت قائد زورق الأطلسي 10 والذي فاز بالسباق الثاني وله 93 نقطة ويأتي ثالثاً محمد المحيربي قائد زورق أبوظبي 5 برصيد 77 نقطة.
وتوجه الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان بالتهنئة إلى الفائزين في السباق والمنافسة حيث عبر عن السعادة الكبيرة لما شهده من حسن وإتقان في التنظيم والإعداد للمنافسة، وركز سموه في الحديث على احتفاظ زورق أبوظبي 6 بصدارة الترتيب العام للبطولة وبقائه في المنافسة حيث أكد أن زورق أبوظبي يمتلك حظوظاً كبيرة في الفوز بلقب البطولة لهذا العام والتفوق في المنافسة العالمية، وقال: ننتظر من فريق أبوظبي أن يهدي الإمارات لقباً غالياً وإنجازاً أكبر في المنافسة الختامية في الشارقة وأن يتمكن من الفوز باللقب لموسم 2017.
وأضاف: أبطال الإمارات قادرون ويمتلكون كفاءة تحقيق الفوز واللقب في الموسم الحالي خاصة مع صمود الفريق طيلة الجولات الماضية واحتفاظه بالصدارة حتى جولة أبوظبي ومن ثم جولة الختام في الشارقة.
وتابع: البطولة صنعت يوماً رياضياً مثالياً على كاسر الأمواج في العاصمة، وأضاف المعرض المصاحب صورة جميلة ساهمت في جذب السياح والزوار طوال أيام البطولة، وقال: دور النادي البحري فعال ومميز في القيام بتنظيم البطولات البحرية الكبيرة والمهمة، وحضور الجماهير الغفير هو شهادة نجاح لهذه المنافسات وتميز المكان الذي تقام من خلاله.

الرميثي: الجمهور الفائز الحقيقي
أبوظبي (الاتحاد)

وجّه سالم الرميثي الشكر لكل المتسابقين والمشاركين في الجولة الخامسة من البطولة هنا في أبوظبي، وأكد أن تكاتف الجميع مع بعضهم، ساهم في صناعة النجاح الفني والتنظيمي الكبير للبطولة والسباق، وشدد الرميثي على أن المنافسة طيلة الأيام الثلاثة ظهرت في صورة مثالية، حيث لم يكن هناك أي سلبيات.
وقال: المنافسة القوية للزوارق والحضور الكبير للمحترفين والمتسابقين كانا سبباً مهماً في أن يخرج السباق في الصورة المطلوبة والرائعة، شهدنا تنافساً قوياً وحماساً وتحدياً في كل مراحل السباق، مشيراً إلى أن الجمهور هو الفائز الحقيقي، حيث استمتع بكل التفاصيل، وعاش المنافسة القوية للسباق.
وأضاف: وجدنا حضوراً كبيراً من الزوار ورواد كاسر الأمواج، وكان التفاعل مميزاً مع المعرض المصاحب، الذي ضاعف من حضور الجماهير للسباق، وأيضا حضور السباق ضاعف من زوار المعرض، وهي معادلة مميزة بأن يساهم جمهور كل فعالية في جذب جمهور الفعالية الأخرى كي تكون المحصلة أن كاسر الأمواج قد أصبح منطقة سياحية ومكتظة بالزوار والجماهير في نهاية الأسبوع.
وأوضح، «متابعة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية هي السبب الأبرز لتحقيق النجاح، والدافع القوي من أجل مشاهدة البطولة في مستويات عالية جداً من النجاح والتفوق، بالإضافة إلى حضور الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان».

أرقام جديدة
أبوظبي (الاتحاد)

كسرت أبوظبي رقماً جديداً في استضافة الجولات التي وصلت إلى 24، ولتكون المدينة الأعلى في هذه الناحية، كما شارك في الجولة 21 متسابقاً وهو الأعلى أيضاً منذ عدة مواسم، وعلى صعيد المشاركات وصل الإيطالي فرانشسكو كانتاندو إلى الجولة 173 بالنسبة له في عدد الجولات التي شارك فيها في البطولة أيضا لكي يكون رقماً صعباً.

القمزي: لم أكن في يومي
أبوظبي (الاتحاد)

عبر ثاني القمزي عن ارتياحه بأن تظل الصدارة لفريق أبوظبي مع ختام جولة العاصمة، وأن يكون لديه قدرة للفوز باللقب لهذا الموسم في الجولة الختامية بالشارقة وقال: «أمامنا فرصة كبيرة، وسنقوم باستغلالها لكي نصنع السعادة لرياضة الإمارات والتفوق، وأن تكون السيادة والحضور لفريق أبوظبي». وأضاف: «لم أكن في يومي، كنت آمل في أن يحرز مركزاً أفضل، ولكن تسببت عوامل مختلفة بدأت بانقلاب زورقي الأساسي في التجارب، ومشاركتي بالزورق الاحتياطي، لأحل تاسعاً في السباق، وبرغم ذلك أتطلع وأنشد الأفضل في جولة الشارقة».