الاتحاد

الرياضي

عيد وجميل.. «حب من أول نظرة»!

عيد وجميل.. «حب من أول نظرة»!

عيد وجميل.. «حب من أول نظرة»!

منير رحومة (دبي)

خطف الثنائي الجديد في تشكيلة شباب الأهلي الأنظار، من أول ظهور لهما في دوري الخليج العربي، ونال عيد خميس عيد وأحمد جميل، الإعجاب والتقدير من الجهازين الفني والإداري وزملائهما اللاعبين والجماهير، بعد نجاحهما في ترك بصمة واضحة، بتسجيل هدف لكل منهما، والمساهمة في قيادة فريقهما إلى فوز ثمين على الوحدة بـ «رباعية» مساء أمس الأول، في الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، بالإضافة إلى بث روح الشباب في أداء «الفرسان»، وبعثت رسالة اطمئنان حول مستقبل النادي بقيادة الشباب الصاعدين.
ورغم صغر سن الموهبتين الشابتين اللذين لا يتجاوزان 20 عاماً، إلا أن دخولهما تشكيلة شباب الأهلي المدجج بالنجوم المواطنين والأجانب، جاء من «الباب الكبير»، بتقديم عرض قوي، واللعب بلا رهبة، وتمهيد الطريق إلى فوز كبير وتشديد الملاحقة على متصدر الدوري.
وأثبتت «قلعة الفرسان» أنها تملك صفاً كبيراً من اللاعبين المميزين القادرين على قيادة الفريق للمنافسة على جميع الألقاب، وفي مختلف البطولات، خاصة أن الفريق مقبل على مشاركة آسيوية قريبة، ويحتاج إلى جاهزية مختلف العناصر.
وعبر عيد خميس عن سعادته بالمشاركة الناجحة، في أول ظهور له بدوري الخليج العربي، مؤكداً أن الفرصة التي منحها له المدرب في مباراتين بكأس الخليج العربي، ساعدته على اللعب براحة كبيرة، وتقديم المستوى المطلوب منه، مشيراً إلى أن اللاعبين قدموا له الدعم والمساندة والنصائح اللازمة، حتى يلعب بلا توتر، ويظهر بالصورة المطلوبة، وبعد المباراة تلقى إشادة كبيرة من زملائه والجهازين الفني والإداري، وهذا ما يشعره بالمسؤولية لمواصلة العمل بجدية، والسعي لتقديم الأفضل في بقية المشاركات.
وعن طموحاته مع «الفرسان» قال: أسعى أن أثبت نفسي، وأكون عند حسن ظن المدرب، بتقديم الإضافة في كل مباراة، كما أطمح إلى التتويج بلقب الدوري، خاصة أن شباب الأهلي فريق كبير، ويملك الإمكانات لذلك، والفوز على الوحدة وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة مع الشارقة المتصدر، يضاعف حماس اللاعبين لمواصلة النتائج الإيجابية، وحصد المزيد من النقاط لانتزاع المركز الأول. ومن جانبه أشاد أحمد جميل باستراتيجية المدرب رودولفو في إشراك المواهب الشابة في كأس الخليج العربي، الأمر الذي انعكس إيجابياً في كسب الخبرة وإزالة الرهبة، وخوض المباراة بثقة في النفس، وقدم الشكر إلى زملائه على الدعم والمساندة، وموجها أيضاً التحية إلى جماهير الفريق التي شجعته من المدرجات، مما كان له الأثر الإيجابي في ظهوره بصورة لائقة.
وأوضح أنه بعد تسجيل هدفه في مرمى الوحدة توجه إلى رودولفو ليشكره على منحه الفرصة، مؤكداً أن فريق تحت 21 سنة يملك العديد من المواهب الواعدة، والذين بإمكانهم اللعب في الفريق الأول، وإدارة النادي حريصة على الاستفادة من أبناء النادي، في دعم الصفوف، ليكون خير دعامة للمستقبل، كاشفاً أن عبدالعزيز هيكل مدافع الفريق هو قدوته، وأن أحمد خليل أكثر اللاعبين الذين قدموا له النصائح والتوجيهات، واستفدت منه كثيراً.

اقرأ أيضا