عربي ودولي

الاتحاد

33 قتيلاً بينهم 3 أميركيين وبريطاني و50 جثة

بغداد - وكالات الأنباء: أعلن الجيش الأميركي في بيان أمس مقتل ثلاثة من عناصر مشاة البحرية الأميركية ''مارينز'' في محافظة الأنبار أمس الأول مبينا إن اثنين من الضحايا توفيا متأثرين بجروح أصيبا بها في عمل عدائي فيما سقط الثالث في عمل غير قتالي وهو حادث سير وقع لمركبته· وبالتوازي أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس مقتل جندي لها وإصابة آخر بإصابات خطيرة في هجوم على قاعدة قرب البصرة· وقد أوقعت أعمال عنف متفرقة 33 قتيلا على الأقل أمس بينما تم العثور على 50 جثة جديدة من ضحايا العنف الطائفي في حين اختطف مسلحون 14 عراقيا في بغداد وقتل نحو 30 إرهابيا· وأعلن تليفزيون ''العراقية'' الحكومي أمس في نبأ عاجل أن قوة مشتركة من القوات المتعددة والشرطة العراقية شنت عملية عسكرية لملاحقة الجماعات المسلحة أسفرت عن مقتل 30 إرهابيا في منطقة الطرح بمدينة الرمادي· وأكدت وزارة الداخلية أمس العثورعلى 50 جثة مجهولة الهوية وتحمل آثار تعذيب خلال الـ 42 ساعة الماضية في بغداد مبينة انه تم العثور على خمس جثث تعود لشباب معصوبي الأعين ومصابين بطلقات نارية في الرأس وقد ألقيت الجثث في مكان واحد خلف باحة لمخازن المواد الغذائية في منطقة المشتل شرق العاصمة فيما تم العثورعلى بقية الجثث في أحياء متفرقة بالكرخ والرصافة من العاصمة بغداد وحملت معظم الجثث آثار تعذيب· وكان موفق الربيعي مستشار الأمن القومي أعلن عن صدور حكم الاعدام بحق حامد السعيدي، شنقا حتى الموت وذلك بعد إدانته بأنه المهندس المسؤول عن عملية تفجير المزارين بسامراء، مشيرا إلى أن تنفيذ الحكم عليه سيكون في 27 من الشهر الحالي·
وأفادت الشرطة العراقية أن العقيد خليل عبد الحسن وهو ضابط في استخبارات وزارة الداخلية قتل مساء أمس الأول برصاص مسلحين مجهولين قرب محطة تعبئة وقود الكيلاني وسط بغداد· ونقل موقع ''الدار العراقية'' عن الشرطة أمس أن مسلحين هاجموا دورية للشرطة مما أسفر عن مقتل ضابطين وإصابة ثلاثة جنوبي الكوت محافظة واسط· كما قتل مسلحون مساء أمس الأول الدكتور صفاء العميدي مدير مستشفى الصدر التعليمي في النجف· كما قتل أربعة عراقيين أمس جراء انفجار عبوة بضواحي اللطيفية· وبالتوازي قتل أربعة مدنيين بانفجارعبوة أمس استهدف سيارتهم وتسبب بنشوب حريق فيها واحتراق المدنيين الأربعة الموجودين بداخلها في ناحية الاسكندرية شمالي الحلة· وفي تكريت قتل ثلاثة مواطنين ناحية الاسحاقي على يد مسلحين فيما قتل مجهولون مواطنا آخر في ناحية الضلوعية· وقال مسؤول اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد أمس إن مسلحين قاموا بإيقاف سيارة تقل تسعة ركاب من المدنيين مساء أمس الأول وقتلوهم في الطريق الذي يربط بين منطقتي التاجي وسبع البور شمال بغداد· من جهتها قالت مصادر أمنية وطبية عراقية ان أربعة أشخاص قتلوا وأصيب سبعة آخرون بجروح بانفجارعبوة داخل احدى الشقق السكنية بمنطقة البتاوين في بغداد· وقال مصدر أمني ان مسلحين مجهولين يرتدون ثياب مغاوير الشرطة أقدموا ظهر أمس على خطف 14 عاملا في وسط بغداد· واضاف ان مسلحين على متن سبع سيارات رباعية الدفع وصلوا الى مقر شركة السيرة لبيع الكمبيوتر ومحلات مجاورة فخطفوا 14 شخصا من العاملين وفروا الى جهة مجهولة''·

اقرأ أيضا

الجراد يجتاح شرق أفريقيا مهدداً الملايين بالمجاعة