الاتحاد

الرياضي

عبدالملك يترأس العمومية غير العادية لتعيين «اللجنة المؤقتة»

الانتخابات الماضية لاتحاد الكرة (الاتحاد)

الانتخابات الماضية لاتحاد الكرة (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

يترأس إبراهيم عبدالملك، الأمين العام لهيئة الرياضة الأسبق، عضو شركة شباب الأهلي لكرة القدم، إدارة الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة، والتي دعت إليها الأمانة العامة، على خلفية استقالة مروان بن غليطة رئيس مجلس الإدارة، و7 أعضاء من المجلس الذي بطلت صلاحيته، بنص لوائح النظام الأساسي، متى ما وصلت الاستقالات إلى أكثر من 50% من عدد المجلس، البالغ 13 عضواً، بمن فيهم الرئيس.
واستطلعت الأمانة العامة آراء القانونيين، لتستقر على الدعوة إلى العمومية، خلال أسبوع من تاريخ تقديم آخر استقالة تلقتها الأمانة، صباح الأحد الماضي، لتعقد العمومية مساء الغد، بحضور ممثلي الأندية، لاختيار لجنة مؤقتة تدير شؤون الاتحاد، لمدة 90 يوماً قابلة للتجديد، على أن يترأس الاجتماع أكبر الحضور سناً، وهو الشرط الذي ينطبق على إبراهيم عبدالملك، بجانب أنه شخصية رياضية، وصاحب تاريخ طويل في العمل الإداري، حيث تقلد منصب الأمين العام للهيئة حتى عام 2018.
أما عن الأسماء المطروحة على العمومية، ليتم تعيينها في اجتماع العمومية، المرتقب مساء الغد، فكشفت الأمانة العامة، أن الشخصيات المرشحة لدخول اللجنة المؤقتة، يتم التوافق عليها بين الحضور للعمومية، حيث لم يكن هناك أي اتفاقات مسبقة بشكل رسمي، كما لم تطلب الأمانة العامة من الأندية تقديم أي مرشحين للجنة المؤقتة، لأن طبيعة تلك اللجنة تختلف عن الانتخابات التي تتطلب ضرورة وجود مرشحين يتنافسون على المناصب، بينما اللجنة المؤقتة لها دور محدد، وهو استكمال مدة المجلس لأقرب عمومية يتم دعوتها للانتخابات.
وعلى الجانب الآخر، علمت «الاتحاد»، أن مندوباً من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» تقرر أن يحضر الاجتماع، وهو إجراء روتيني للتأكد من سلامة الإجراءات الداخلية المتبعة في أي «عمومية» تشهد وجود انتخابات أو تعيين للجان مؤقتة، كما نفت الأمانة العامة صحة ما يتم تداوله بشأن رفض «الفيفا» أن تخوض اللجنة المؤقتة التي يتم تعيينها انتخابات عضوية المجلس لدورة جديدة، حيث إن هذا الأمر ينطبق فقط على اللجان المؤقتة التي يتم تعيينها من «الفيفا» نفسها، وليس من قبل الجمعيات العمومية، كما في حالة اتحاد الكرة الذي تسمح لوائحه الداخلية لأعضاء اللجنة المؤقتة بالترشح للانتخابات.
وينتظر أن تقوم اللجنة المؤقتة، بعمل كبير خلال الفترة الأولى من توليها المسؤولية وإعلان الأسماء المنضمة إليها، منها تشكيل لجنة جديدة للانتخابات، حيث لم يتم إرسال إلا 3 مرشحين فقط لنيل عضوية تلك اللجنة، من بينهم المستشار سالم بن بهيان الذي أصبح أقوى المرشحين لرئاسة تلك اللجنة، والإشراف على العملية الانتخابية التي تجرى بعد انتهاء مدة اللجنة المؤقتة، والمتوقع أن تكون بنهاية الموسم الجاري.

اقرأ أيضا