الاقتصادي

الاتحاد

اللجنة العليا المنظمة لـ «منتدى الطاقة العالمي» تبحث برنامج العمل

الهاملي يترأس الاجتماع بدبي أمس (من المصدر)

الهاملي يترأس الاجتماع بدبي أمس (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - عقدت اللجنة العليا المنظمة لمنتدى الطاقة العالمي 2012، التي شكلها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اجتماعها الرابع في المقر الرئيسي لهيئة كهرباء ومياه دبي لبحث التقدم التي تم إحرازه في برنامج عمل الحدث.
وتستضيف دبي المنتدى خلال الفترة من 22 إلى 24 أكتوبر 2012 بمركز دبي التجاري العالمي تحت شعار “منتدى لقادة العالم”، دعماً لمفهوم طاقة نظيفة ومستدامة للجميع.
وترأس الجلسة معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة، رئيس اللجنة، بحضور سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي ونائب رئيس اللجنة، وكل من اللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي، وخالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والترويج التجاري، ومحمد عبيد الملا عضو مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات ممثلاً لمطر محمد الطاير، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات، ونجيب زعفراني الأمين العام والرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للطاقة بدبي، أعضاء اللجنة، وخولة المهيري منسقة اللجنة العليا ونائب رئيس لجنة الإعلام والضيافة للمنتدى.
وتناول الاجتماع جدول الأعمال وملخص سير عمل اللجان المشكلة والتقدم الذي تم إحرازه إضافة إلى الخطة الإعلامية للمواد التحريرية والحملة التسويقية للمنتدى وبرامج الضيافة، وآخر مستجدات عمل اللجان بشكل عام، وذلك في إطار التحضيرات للمنتدى الذي يرسخ مكانة الإمارات كقطب عالمي رائد للمال والأعمال والتجارة والأبحاث والطاقة المتجددة والاستدامة.
وتطرق الاجتماع إلى آخر مستجدات التنسيق مع مكتب المنتدى في نيويورك.
وقال سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي ونائب رئيس اللجنة “تطرق الاجتماع للمبادرة التي باركها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال لقاء سموه بالبروفيسور هارولد هيون-سوك أوه، رئيس ومؤسس منتدى الطاقة والتي تقوم على تخصيص يوم 22 أكتوبر من كل عام، كـ”يوم عالمي للطاقة”، وقد وجه المجلس الأعلى للطاقة باعتماد هذه المبادرة وتضمينها داخل الجدول التنظيمي للمنتدى”.
وأضاف “ستعزز هذه المبادرة، بوجود رؤساء من نحو أكثر من 40 بلداً، جهود والتزام الحكومات وصناع القرار لإيجاد خارطة طريق لإرساء نظام لاستدامة الطاقة تستفيد منه جميع الدول والشعوب ويروج لنظام عالمي جديد، حول الطاقة يدعم الاقتصاد العالمي ويساهم في إطلاق تحرك عالمي نحو طاقة في متناول الجميع، تكون أنظف وأكثر أماناً واستدامة للبشرية جمعاء”.
وقال الطاير “استعرض الاجتماع المشاريع التي سيتم تدشينها بالتزامن مع المنتدى لأهميتها الاستراتيجية”.
ويعد هذا المنتدى من الوسائل الفعالة للترويج للإمارات كمركز عالمي للبحث والتطوير في مجال الطاقة المستدامة.
ويعقد الحدث للمرة الأولى خارج مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا