الإمارات

الاتحاد

حملات مكثفة لضبط مروجي الألعاب النارية

دبي - الاتحاد: أشاد العقيد عبدالله علي الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالوكالة في شرطة دبي، بجهود دائرة التنمية الاقتصادية بدبي في مكافحة الظواهر السلبية في المجتمع، والحيلولة دون تمكين ضعاف النفوس من تعكير صفو أفراد المجتمع من نفحات شهر رمضان الكريم، خاصة في ظل انتشار الألعاب النارية ''المفرقعات'' في الأحياء السكنية·
جاء ذلك خلال لقاء العقيد الغيثي مع محمد هلال المروشدي رئيس قسم الحماية والرقابة بدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، في مقر الدائرة، بحضور وليد عبدالملك، حيث استعرض الجانبان سبل تفعيل التعاون المشترك بين شرطة دبي والدائرة الاقتصادية، والتصدي للسلوكيات والممارسات الخاطئة، وتنظيم حملات توعوية للتأكد من مدى التزام المحلات بقرار منع وحظر بيع الألعاب النارية والمفرقعات الخطرة·
وأكد مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالوكالة، أن شرطة دبي ومن خلال مراكزها المنتشرة في الإمارة، إضافة إلى فرق المباحث الجنائية، تقوم بحملات توعوية - تفتيشية، لمنع بيع الألعاب النارية في الأحياء السكنية وفي محلات البقالة، في ضوء تلقي بلاغات حول وجود تلك الألعاب، والتنسيق مع الجهات المعينة للحد من انتشار هذه الظاهرة الخطرة، التي خلفت وراءها مصابين من مختلف فئات المجتمع وخصوصاً الأطفال، نتيجة تلك الحوادث التي أودى بعضها بحياة شباب في مقتبل العمر·
كما أكد أن شرطة دبي لن تألوا جهداً في التعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، في الحملات التفتيشية التي تنظمها بين فترة وأخرى للحد من انتشار الممارسات الخاطئة، والضرب بيد من حديد على أيدي العابثين بأمن وسلامة أفراد المجتمع، مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه الدائرة في هذا المجال، حيث ساهمت حملاتها في فرض غرامات وإغلاق العديد من المحال التجارية والبقالات التي تقوم ببيع تلك الألعاب الخطرة·
من جانبه أثنى محمد هلال المروشدي، على جهود شرطة دبي وحرصها الدائم على تفعيل الشراكة مع الدائرة، للتصدي لظاهرة بيع الألعاب النارية، مبدياً استعداد قسم الحماية والرقابة بالدائرة، للتعاون مع جميع المؤسسات الحكومية لضبط المخالفات والسلوكيات الخاطئة، خاصة في هذا الشهر الفضيل·
وأوضح أن لدى الدائرة الاقتصادية فرق رقابة تعمل بشكل مستمر، مهمتها ضبط المحلات التجارية المخالفة، التي تقوم ببيع تلك الألعاب، التي لا تتوقف خطورتها عند اللعب بها فحسب، بل في طريقة تخزينها بشكل خاطئ، الأمر الذي يؤدي إلى اشتعالها، والتسبب في أضرار وخسائر جسيمة، مشيراً إلى أن فرق الرقابة تقوم بالتفتيش على المحلات التجارية بشكل مستمر، لمتابعة مدى التزامها بالأنظمة والقوانين المعمول بها بشأن حظر بيع الألعاب النارية، وتنتقل إلى الأماكن التي تقوم ببيع تلك الألعاب، فور تلقيها أي بلاغ بذلك أو معلومات عن تلك المخالفات·

اقرأ أيضا

تكريم الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد».. الإمارات تحتفي برواد التسامح