صحيفة الاتحاد

الرياضي

26 «ذهبية» لأبطال بدون بدلة في «دولية دبي للجو جيتسو»

المنافسات كشفت عن مواهب مميزة (الصور من المصدر)

المنافسات كشفت عن مواهب مميزة (الصور من المصدر)

رضا سليم (دبي)

انطلقت أمس منافسات النسخة الخامسة لبطولة دبي الدولية لمحترفي الجو جيتسو، التي ينظمها اتحاد اللعبة على مدار يومين، بصالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي دبي، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وشهد اليوم الأول من منافسات من دون بدلة والتي شارك فيها عدد كبير من اللاعبين الشباب ما بين 16 إلى 18 سنة، وتختتم البطولة اليوم بمنافسات البدلة.
وشهدت البطولة في يومها الأول توزيع 65 ميدالية، منها 26 ميدالية ذهبية للأبطال و25 فضية لأصحاب المركز الثاني و14 برونزية للحاصلين على المركز الثالث، وفاز محمد المطروشي لاعب الشارقة بالميدالية الذهبية لوزن 55 كجم نوجي، أبيض، وحصل علي عبدالله لاعب النصر على الميدالية الفضية، وفي مسابقة 66 كجم، فاز الفلسطيني باسل عبدو بالمركز الأول، وحصل الإيراني حسين ماسيودفار على الفضية، ونال الروسي سايد تراموف البرونزية، وفي وزن 73 كجم، فاز الأردني عبدالله بكير بالميدالية الذهبية، ونال الهندي ايوش شاولا الفضية، وحصد محمد محمد لاعب الجزيرة الميدالية البرونزية، وتوج الروسي أبوبكار أبكاروف بالميدالية الذهبية لوزن 81 كجم.
وفي مسابقات نوجي أزرق، وزن 66 كجم، فاز بالمركز الأول النرويجي كيان شامساي، وحصل النيجيري صهيب ماتوك على الميدالية الفضية، وفاز في وزن 81 كجم، البرازيلي ماتيوس أرديسون وحصد الميدالية الذهبية، وحل ثانياً الروسي عمر عبدالله بولاتوف، وفي وزن 60 كجم، فاز خليفة الهاشمي لاعب شباب الأهلي- دبي بالميدالية الذهبية ونال الفضية، والأردني سالم روابيه، وحصل على البرونزية، والبحريني يونس محمدي.
وحضر مراسم افتتاح البطولة والتتويج يوسف البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد، مسؤول الأندية، ومنصور الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد، وطارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام، ومن نادي شباب الأهلي- دبي، مطر سرور نائب المدير التنفيذي للنادي، والدكتور ماجد سلطان وعامر علي عضوا لجنة الدمج بمجلس إدارة النادي، وعدد من الشخصيات الرياضي.
من جانبه، أكد يوسف البطران أن هذه النسخة مختلفة عن النسخ السابقة، خاصة أن الأهداف تغيرت، وبات لدينا جمهور وعدد كبير من الرياضيين، وركزنا على أولياء الأمور في قناعتهم بالبطولة، وبات لدينا عدد كبير من اللاعبين من خلال البطولات التي ننظمها في كل إمارات الدولة، بجانب أننا نكتسب خبرات تنظيمية في مثل هذه البطولات المحلية استعداداً لبطولة العالم في أبريل المقبل، ونحرص على تقييم كل حدث بعد نهايته من أجل عدم تكرار السلبيات التي تظهر، ولعل بطولات الجراند سلام دليل على أن الإمارات قادرة على تنظيم أي حدث عالمي، وهذا بشهادة جميع الرياضيين، ويكفينا في آخر بطولة جراند سلام بالبرازيل إشادة وزير الرياضة البرازيلي والمسؤولين هناك بالتنظيم.
وأضاف أن البطولة يشارك فيها كل لاعبي الأندية والأجانب وأبطال العالم، ويحصل كل لاعب على نقاط في كل بطولة يشارك فيها، من أجل اختيار أفضل فريق وأفضل لاعب على مستوى العالم، ولدينا 16 بطولة محلية بجانب بطولة أبوظبي العالمية، وهناك 5 بطولات جراند سلام في طوكيو ولوس أنجلوس والبرازيل ولندن ثم أبوظبي، ولدينا المرحلة المقبلة بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وكشف عن أن مشاركة الشباب من 16 إلى 18 سنة في بطولة دبي، هو قرار اتخذه الاتحاد، من أجل احتكاك اللاعبين الصغار مع الكبار والتخلص من الرهبة مبكراً، ولكسر حاجز الخوف وليشاهد أبطال العالم وكيف يتعايشون في البطولات.
وأشار إلى أن اللعبة الآن تغطي كل إمارات الدولة، خاصة إقامة البطولات فيها، والجديد أن منطقة الظفرة ستنظم مرحلة من كأس رئيس الدولة، مؤكداً أن كل إمارة بها نادٍ للعبة ومركز، وهناك اتجاه لزيادة الأندية في الإمارات التي بها مناطق بعيدة لتغطيتها.
وتابع: سعداء بوجود الأندية في البطولات المحلية ومشاركتهم في جولات الجراند سلام، وهو تأكيد أن الأندية سارت في نفس اتجاه الاتحاد، وسيكون هناك أفضل نادٍ على مستوى العالم، وأيضاً أفضل نادٍ في كأس رئيس الدولة، ويكفينا أننا حققنا الهدف المطلوب بالوصول إلى 100 ألف لاعب، وبعد تحقيق الهدف، ستكون هناك لجنة تقييم بالاتحاد، لبدء مرحلة جديدة بأهداف مختلفة.