الإمارات

الاتحاد

الإرشاد الصحي في الاتحاد النسائي يطلق حملة التوعية بسرطان الثدي

خديجة الكثيري:

أطلق مركز الإرشاد الصحي التابع للاتحاد النسائي العام حملة وطنية للتوعية بسرطان الثدي، وذلك ضمن تفاعل المركز وتواصله مع الجهود الوطنية التي تنظمها وزارة الصحة والهيئة العامة للخدمات الصحية بأبوظبي وإدارة الطب الوقائي، وتقديم التعاون الشامل الذي يهدف إلى تعزيز الوعي العام بسرطان الثدي، وإطلاع النساء على أهمية الكشف المبكر وتشجيعهن على إجراءات الاختبارات الأولية والفحوصات الدورية حول هذا المرض·
وقد بدأ مركز الإرشاد الصحي حملته مساء أمس الأول بتنظيم محاضرة على مسرح الاتحاد النسائي قدمتها الدكتورة صديقة محمد من الهيئة العامة للخدمات الصحية تحت عنوان ''الكشف المبكر ينقد الحياة''، تحدثت خلالها الدكتورة صديقة عن أهمية التوعية بهذا المرض، ورفع مستوى التعرف عليه والوقاية منه عن طريق الكشف المبكر لأعراضه، التي تسهل عملية علاجه في مراحله الأولى وبالتالي الشفاء منه بشكل نهائي، كما قام المركز بتنظيم فترة للكشف والفحص عن سرطان الثدي بالنسبة للسيدات الحضور، اللاتي أقبلن عليه بشكل كبير، معربات عن أهمية هذه المبادرة الصحية·
ويقوم مركز الإرشاد الصحي من خلال الاتحاد النسائي العام وبالتعاون مع إدارة الطب الوقائي وفعاليات الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي، بتدريب السيدات على كيفية الفحص الذاتي، وتوفير الممرضات المختصات بالكشف عن المرض في الاتحاد ليسهل عملية التواصل معهن من قبل السيدات، وذلك لإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن المرض، وتحويل السيدات الأكثر عرضه للمرض إلى الفحص الشعاعي المجاني·
كما سيقوم مركز الإرشاد الصحي من خلال المحاضرات الدينية التي يقيمها الاتحاد خلال شهر رمضان المبارك بتعريف الحضور من السيدات بأهداف الحملة الوطنية التي يتبناها، ونشر التوعية بينهن من خلال توزيع المطويات والكتيبات الصحية الخاصة بالتعريف بمرض السرطان وأهمية الوقاية منه·
كما سيكثف مركز الإرشاد الصحي جهوده في هذا الصدد، وذلك بالنزول الميداني إلى التجمعات النسائية، حيث ستشكل مجموعة من السيدات ليقمن بإلقاء المحاضرات ونشر التوعية بسرطان الثدي في مجالس النساء وأماكن تجمعاتهن في المنازل، وذلك لسهولة التواصل والوصول إلى أكبر عدد من السيدات وتعريفهن بأهداف الحملة·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد لمقدمي الرعاية الصحية: شكراً