الاتحاد

رأي الناس

إرادة التغيير

بعد نجاح التشغيل التجريبي لقناة السويس الجديدة وتوقف أنظار العالم أمام تلك السفن العم?قة التي مضت تشق المجرى الجديد بنجاح حقق الع?مة الكاملة، تنتظر مصر المحروسة تقديم رسالتها الحضارية للعالم بافتتاح مهيب رحبت الدنيا بحضوره والمشاركة فيه ?نها تعلم مضمون الرسالة التي تحملها القناة الجديدة لتسهيل ودعم حركة الم?حة العالمية بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، التي تعد قناة السويس وسيلتها الرئيسية الموفرة للجهد والوقت والمحققة ل?مان والس?م.
القناة الجديدة التي شهدت العمل المكثف خ?ل شهر رمضان الكريم. وجاهد العاملون فيها في تحدي الصخور والرمال والمطبات الطبيعية بدون إجازات أو انخفاض في معد?ت العمل بل قدموا النماذج الصادقة لمشاركة السواعد المخلصة في هذا الوطن تعبر عملياً عن إرادة التغيير، فاندفع يساند قائده ورئيسه الذي اختاره با?جماع ?قامة المشروع الحلم، وكانت البداية معجزة التمويل على أيدي أبناء مصر العظيمة، أكثر من 64 مليار جنيه تقدم بها مليون و100 ألف مصري للحصول على شهادات تمويل القناة التي نفذت خ?ل 8 أيام.. وما تبع ذلك من تكليف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بإنجاز المشروع الذي يقام بإرادة الشعب خ?ل عام واحد وليس 3 أعوام.. وهذا ا?ختصار في الوقت إلى درجة ا?عجاز والذي تقبلته السواعد السمراء بالعمل ليل نهار في اقتحام كل العقبات، والتنافس اليومي في معد?ت التكريك والحفر وشق المجري الم?حي وتأهيله على أحدث مستوى، هو بالتأكيد تجسيد ?رادة البناء والتعمير عندما تلتحم بإرادة التغيير والرغبة في تعويض الوطن ما فاته عند المصريين..
هناك ا?ن ما يتطلع إليه المصريون لتعويض ما فاتهم من تحقيق مشروعات، حتى وفق الله سبحانه وتعالى أرض الكنانة بقائد للسفينة «يحب مصر»، يعمل من أجلها طوال الوقت.. يصارح بالحقائق والتحديات، ولكن مع الثقة في النفس وإصرار الشعب على التحرك إلى ا?مام والبناء، يجب أن نقول لكل مصري مبروك إنجازه التاريخي.. قناة السويس الجديدة.

يوسف أشرف - أبوظبي

اقرأ أيضا