الاتحاد

أخيرة

«مختبر أخطر الفيروسات» يبدأ عمله

طوكيو (أ ف ب)

يبدأ مختبر أبحاث ياباني للمرة الأولي إجراء أعمال حول أخطر فيروسات العالم بعد أكثر من ثلاثين عاماً على فتح أبوابه لهذه الغاية، وقد واجهت هذه المؤسسة العامة الواقعة في طوكيو منذ عام 1981 معارضة السكان المحليين، الذين كانوا يخشون التعرض لفيروسات خطرة في منطقة سكنية تضم مدارس وابنية عدة.
وأمام هذه المعارضة، اكتفى المختبر بالعمل على فيروسات أقل خطورة مثل الفيروس التاجي المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية «ميرس» أو البكتيريا المسؤولة عن السل، إلا أن وزير الصحة ياسوهيسا شيوزاكي قرر إعادة تكليف المختبر بمهمته الأصلية ووقع اتفاقاً الأسبوع الحالي مع رئيس بلدية موساشيموراياما إحدى مناطق طوكيو.

اقرأ أيضا