الاتحاد

الإمارات

أمطار في العين ورأس الخيمة و«الأرصاد» يدعو السائقين للحذر

الأمطار هطلت في مناطق واسعة من المدينة وحول منطقة جبل حفيت

الأمطار هطلت في مناطق واسعة من المدينة وحول منطقة جبل حفيت

بدرية الكسار، عمر الحلاوي، محمد صلاح (أبوظبي، العين، رأس الخيمة)

شهدت مناطق واسعة من مدينة العين وضواحيها، عصر أمس، هطول أمطار استمرت حتى ساعات متأخرة، وتعاقب هطولها من منطقة لأخرى، بينما ظلت السحب الركامية الكثيفة تغطي سماء المدينة طوال اليوم، ما أدّى إلى انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة واعتدال الأجواء، الأمر الذي دفع كثيراً من المواطنين وسكان المدينة إلى الخروج للتخييم وممارسة هواية طلوع الكثبان الرملية في المناطق الصحراوية مثل بدع بنت مسعود.

وشمل هطول الأمطار منطقة الهيلي وحتى اليحر والمقام، ومنطقة الطوية، والمرخانية والجيمي، كما شهدت منطقة الجاهلي هطول أمطار أيضاً، بالإضافة إلى جبل حفيت والمبزرة الخضراء، ومنطقة نعمة وزاخر، وطريق الوقن الذي شهد أمطار كثيفة نسبياً، وتأثرت مناطق كبيرة في مدينة العين وضواحيها يوم أمس بهطول الأمطار التي تفاوتت ما بين الغزيرة والمتوسطة والخفيفة على بعض المناطق، كما استمر تساقطها على فترات متقطعة.

ودعا المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل السائقين ومستخدمي الطرق إلى الحيطة والحذر في أثناء سقوط الأمطار تجنباً للانزلاقات والابتعاد عن مناطق جريان الأودية والمنخفضات، كما توقع تشكل الضباب الخفيف على مناطق الساحل الغربي في ساعات الليل والصباح الباكر.
وشهدت المناطق الشمالية والشرقية الجبلية سقوط أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة، حيث بلغت كميات الأمطار في منطقة حتا 7.4مل وعلى شمال حتا وصعير وأم غافة بلغت 0.4 مل، كما هطلت أمطار غزيرة على حدود عمان في مناطق الشويب والهير.
وأدت أمطار الخير التي شهدتها عدة مناطق في رأس الخيمة أمس خاصة في المناطق الجنوبية إلى جريان العديد من الأودية الجبلية المعروفة في هذه المناطق مثل أودية مزيرع والمصيلي والقور والبيح وأصفني وغيرها من الأودية والشعاب الجبلية التي شهد بعضها هطول كميات غزيرة من المياه.
وعبر الأهالي عن فرحتهم باستمرار الأمطار على مناطقهم مؤكدين أن أمطار الخير ستسهم بشكل كبير في تغيير الطبيعة الجافة للمناطق الجبلية التي من المتوقع أن تكسوها الخضرة عقب هذه الأمطار.
وقال خميس القايدي من منطقة شوكة أن الأمطار التي هطلت أمس على المناطق الجبلية أدت إلى جريان الأودية والشعاب الجبلية القريية من المنطقة، مشيراً إلى أن بحيرة سد شوكة امتلأت بالمياه عن آخرها خلال الأمطار التي تشدها المنطقة منذ الأسبوع الماضي.
وأوضح أن الأهالي في المنطقة خرجوا للاستمتاع بالأجواء الرائعة المصاحبة للأمطار والتي انكسرت معها حرارة الصيف الشديدة التي غالباً ما تصل لذروتها في مثل هذا التوقيت من العام.
وقال علي القايدي من أهالي المنطقة إن الأمطار التي استمر هطولها هذا العام اياماً عديدة ستسهم في تحسين مستوى المياه الجوفية التي تأثرت كثيراً خلال السنوات الماضية بفعل قلة الأمطار، مشيراًَ إلى أن الفترة المقبلة تحتاج إجراء الكثير من الدراسات حول التغيرات المناخية للاستعداد جيداً لمواسم الأمطار.
وقال سعيد الهنجري مسؤول وادي أصفني إن المياه جرت في ثلاثة أودية بالمنطقة هي أودية اصنفي الجنوبي والشمالي ووادي بقرة، مشيراً إلى أن الأمطار التي هطلت على المناطق الجنوبية بصفة عامة والمستمرة منذ الأسبوع الماضي ستسهم هذا العام في تحسين الموسم الزراعي خاصة إذا استمرت هذه الأمطار خلال فصل الشتاء.
وأكد الهنجري أن مشاريع السدود التي أمر بها صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله في الكثير من الأودية أسهمت بشكل كبير في حفظ المياه في بحيرات تلك السدود من جهة للاستفادة منها في تغذية المخزون الجوفي، كما أنها حمت الأهالي القريبين من تلك الأودية.
وأكد الهنجري أن هطول الأمطار في حال استمراره سيسهم في عودة الحياة للعديد من المزارع التي هجرها أصحابها بسبب قلة المياه في السابق.

خفيفة على الفجيرة
الفجيرة (وام)

هطلت على إمارة الفجيرة والمناطق والقرى المجاورة ظهر أمس أمطار متفرقة تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة مصحوبة بانخفاض في درجات الحرارة. وأدت الأمطار التي بدأت بالهطول على المناطق الجبلية ومنها مناطق السيجي والبليدة ووادي مي ووادي سهم وشارع الشيخ خليفة إلى جريان الشعاب والأودية وامتلاء المزارع والمنخفضات بالمياه.

اقرأ أيضا

الإمارات تسير قافلة مساعدات غذائية لمديرية بالحديدة