الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات العالمية للألمنيوم» و«جنرال إلكتريك» تنقلان إلى دبي نظاماً لتقليص انبعاثات أكاسيد النيتروجين

جانب من النظام الجديد (من المصدر)

جانب من النظام الجديد (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت شركتا «الإمارات العالمية للألمنيوم» و«جنرال إلكتريك» عن إنتاج نظام لتقليص انبعاثات أكاسيد النيتروجين يزن 3 أطنان، ونقله جواً إلى دبي في زمن قياسي، ما يمثل قفزة نوعية نحو تحقيق هدف تقليص انبعاثات أكاسيد النيتروجين، في إطار مبادرة المسرعات الحكومية.
وتتعاون الشركتان مع وزارة التغير المناخي والبيئة تحت مظلة المسرعات الحكومية لتسريع تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية.
ويهدف البرنامج إلى تقليص انبعاثات أكاسيد النيتروجين بنسبة 10% بحلول 26 فبراير الحالي. وسيتم تركيب التكنولوجيا الجديدة، وهي عبارة عن نظام ضخ مياه على توربين «جنرال إليكتريك» من طراز GE 9B، في محطة توليد الكهرباء التابعة لشركة «الإمارات العالمية للألمنيوم» في جبل علي، وسيسهم في خفض انبعاثات أكاسيد النيتروجين بما يعادل إزالة 160 ألف سيارة من الطرق في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنه العنصر الأكبر والأساسي في تحقيق هدف برنامج المسرعات الحكومية. وتم الانتهاء من إنجاز ونقل الجهاز إلى دبي خلال 70 يوماً فقط، مقارنةً مع المعدل الصناعي البالغ 210 أيام للمشاريع المماثلة.
وتعد شركة «الإمارات العالمية للألمنيوم» أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، وثاني أكبر مولد للكهرباء في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد هيئة كهرباء ومياه دبي، لتلبية احتياجات عمليات صهر الألمنيوم التابعة لها، وتمتلك الشركة محطتين لتوليد الكهرباء في جبل علي والطويلة.
وقال عبدالله كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: يمثل ذلك إنجازاً قياسياً مهماً في رحلة الـ100 يوم لتحقيق هدف برنامج المسرعات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ويمثل استكماله خلال فترة زمنية قصيرة تحدياً كبيراً، حيث وصلت فرق العمل الليل بالنهار لتحقيق ذلك، ونحن فخورون بالتعاون البنَّاء الذي يجمعنا مع وزارة التغير المناخي والبيئة وشركة «جي إي»، لتحقيق هذا الإنجاز. من جهته، قال جوزيف أنيس الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في شركة «جنرال إلكتريك»: «لقد تشرفنا بالتعاون مع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للمساعدة في تلبية أهداف الأجندة الوطنية وطموحات التنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
إن سرعة نجاح فرق عملنا في تسليم هذا الإنجاز المهم، لا يؤكد فقط مدى القدرات التكنولوجية القوية التي تتمتع بها شركة جنرال إلكتريك لدعم متطلبات الصناعة لتعزيز الإنتاجية والكفاءة والأداء البيئي ولكنه يعكس أيضاً وجودنا على الأرض والتزامنا تجاه عملائنا والمجتمعات التي نقوم بخدمتها».
وإضافة إلى محطات توليد الكهرباء، تنبعث أكاسيد النيتروجين أيضاً من المركبات والتي تؤثر بدورها على جودة الهواء.
ومن المقرر أن يسهم نجاح مشروع المسرعات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في تحسين جودة الهواء، بما يعادل إزالة انبعاثات 280 ألف سيارة من الطرق في الإمارات العربية المتحدة.
ويعد تحسين مؤشر جودة الهواء للوصول إلى هواء نظيف بنسبة 90% في جميع الأوقات، أحد الأهداف الوطنية المحددة في رؤية الإمارات 2021، حيث تعد أكاسيد النيتروجين واحداً من أربعة ملوثات رئيسية للهواء تدخل في حسابات هذا المؤشر. وتعد المسرعات الحكومية آلية عمل مستقبلية، تضم فرق عمل مشتركة من موظفي الحكومة والقطاعين الخاص والأكاديمي، ويتركز عملها في القطاعات والمجالات الرئيسية، وتعمل على رفع وتيرة تحقيق الأجندة الوطنية وتسريع تنفيذ مشاريع الحكومة الاستراتيجية. وتقدم المسرعات الحكومية خدمات لدعم الجهات الحكومية المشاركة هدفها الأساسي تسريع تحقيق أهداف الأجندة الوطنية في أربعة مجالات أساسية وهي المؤشرات الوطنية، والسياسات، والبرامج والمبادرات، والخدمات، من خلال تشكيل فرق عمل مشتركة لمعالجة التحديات وإنجاز الأهداف، بالاستفادة من التجارب والابتكارات العالمية، وتحقيق الريادة والتميز عبر تنفيذ مشاريع وتجارب بأساليب عمل مبتكرة تفضي إلى تحقيق نتائج سريعة وضمان استدامتها.

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: سعادة المسافرين على رأس أولوياتنا