الاتحاد نت

الاتحاد

الرجال أسعد حظاً من النساء خلال غرق السفن

بعد ما قاموا بتحليل 18 كارثة بحرية، قال علماء سويديون إن الرجال يهتمون خصوصا بمصيرهم، وإن القاعدة التي تقول بان النساء والأطفال يجب أن ينقذوا أولا في حوادث غرق السفن، هي مجرد أسطورة.

وبينت الدراسة أن الرجال على متن السفن الغارقة يتمتعون بفرص مضاعفة بالنجاة مقارنة بالنساء، في حين أن حظوظ الأطفال أقل من النساء أيضا.
وتشكل كارثة "تايتانيك" استثناء، إذ أن 70 بالمائة من النساء والأطفال نجوا، بحسب ما يقول مايكل الينديرا واوسكار اريكسون من جامعة أوبسالا في السويد، اللذان درسا نسبة النجاة من بين 15 ألف ضحية في حوادث غرق بين عامي 1852 و2011،

وبحسب الدراسة فإن معدل نجاة النساء في 11 كارثة غرق أخرى كان أقل بكثير من عدد الرجال الرجال. ولم يكن الفارق في خمس كوارث كبيرا.

وأظهر الاستقصاء أنه عندما يأمر قبطان السفينة بإعطاء الأولوية للنساء والأطفال تتوافر لهذه الفئة حظوظاً أكبر بالنجاة، كما حصل على متن "تايتانيك" حيث يقال إن الضباط أطلقوا النار على الرجال الذين لم يحترموا هذه التعليمات.

اقرأ أيضا