الرياضي

الاتحاد

خليفة الشيبة: كنت أمام خيارين أحلاهما مُر

محمد حمصي:

شاءت الظروف أن يتخلى خليفة الشيبة قائد منتخب السلة والوصل عن موقعه في المنتخب ويعلن اعتزاله مبكراً رغم قدرته على العطاء لسنوات قادمة وكان اللاعب أمام أمرين - على حد قوله - إما الاستمرار مع المنتخب والتضحية بوظيفته كمدير للصيانة والإنارة والأنظمة المرورية بهيئة الطرق والمواصلات بدبي أو العكس، لكنه فضل الوظيفة وعدم التفريط بمستقبله· وأكد خليفة بأن هذه المشكلة واجهته قبل سفر المنتخب الى الدوحة والمشاركة في بطولة التعاون العاشرة واضطر للسفر مع المنتخب بعد جهد جهيد لكنه كان يعرف في قرارة نفسه بأن تكرار غيابه عن عمله سيخلق له مشكلة ومن هذا المنطلق جاء قرار الاعتزال· وأضاف ان غيابه لن يؤثر على مسيرة المنتخب طالما أن هناك أكثر من عنصر اكتسب الخبرة المطلوبة أمثال أيوب عباس الذي يلعب في نفس مركزه وجاسم عبدالرضا وابراهيم خلفان وعلي عباس·
واستطرد الشيبة قائلاً إن قرار مجلس دبي الرياضي بدعم الألعاب الجماعية بتطبيق الاحتراف في تلك الألعاب سينعكس إيجاباً على تطور كرة السلة في الأندية وبالتالي في المنتخب الوطني·
وبسؤاله عن رؤيته للمنافسة في الدوري الحالي وإمكانية محافظة الوصل على اللقب أجاب الشيبة بأنه من الصعب التكهن مسبقاً في ظل مشاركة المحترفين الأجانب الذين سيغيرون المعادلة مع التأكيد على إصرار الوصل على عدم التفريط في هذا اللقب، لافتاً الى أن الوصل في طريقه للتعاقد مع لاعب كبير الى جانب اللاعب الأميركي الحالي براين، واصفاً هذا اللاعب بأنه سيكون مفاجأة· وكان الشيبة قد بدأ مشواره مع منتخب الشباب عام 1992 في البطولة العربية وانضم في نفس العام الى المنتخب الأول ليحقق معه ذهبية بطولة التعاون عام 2002 وفضية العرب في لبنان والمركز الثالث في البطولة العربية في مصر والمركز الخامس في البطولة الآسيوية التي أقيمت بالسعودية·

اقرأ أيضا

42 لاعباً إلى نهائي «الإمارات للمواي تاي»